أخبار عاجلة

-->

ابوظبي تستضيف أول ملتقى عربي حول التنمية الحضرية

27 آذار/مارس 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز -
 تستضيف دائرة التخطيط العمراني والبلديات في إمارة أبوظبي، الأحد 31 مارس 2019 فعاليات المنتدى العربي الاول للتنمية الحضرية بالشراكة مع "موئل الأمم المتحدة".
ويشارك في هذا الحدث المهم نحو 100 شخصية مرموقة من صناع القرار والمسؤولين الحكوميين ونخبة من الخبراء في مجال التطوير العمراني في الوطن العربي بهدف وضع أجندة استشرافية لتمثيل المدن العربية في المنتدى الحضري العالمي العاشر المزعم عقده في العام 2020.
ويأتي انعقاد الملتقى بعد التوقيع على استضافة إمارة أبوظبي لفعاليات المنتدى الحضري العالمي العاشر بين كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي ودائرة التخطيط العمراني والبلديات في الإمارة من جهة، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية موئل الأمم المتحدة من جهة أخرى. 
سيوفر هذه الملتقى منصة مهمة لتبادل الخبرات والتجارب الاستراتيجية الهادفة الى جعل المدن العربية مدنًا متكاملة ومستدامة وآمنة تتميز بمرونتها وقدرتها على التعامل مع المتغيرات. كما سيفتح الملتقى المجال للخبراء لمناقشة التحديات والتغييرات المتسارعة التي تواجها المدن العربية. ويتضمن الملتقى "مختبر الأفكار" الذي يهدف إلى العمل على صياغة 20 أولوية جوهرية سيمكن التوصل اليها من الاسهام في تعزيز وتيرة التحول وزيادته الى جانب تحديد الأولويات اللازمة التي من شأنها أن تساعد المدن العربية في التعامل مع تحديات التنمية الحضرية المستدامة مستقبلًا. 
سيعمل المشاركون في "مختبر الأفكار" على تحديد وتصنيف أهم الأولويات المتعلقة بمحاور التطوير العمراني المستدام الاربعة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والثقافية، على أن يتم في مرحلة قادمة نشر الأولويات العشرين النهائية في الموقع الإلكتروني الخاص بالملتقى بالإضافة إلى توجيه الدعوة الى كافة المدن والشركاء والأطراف المعنيين في موئل الأمم المتحدة لجمع أكبر عدد من الحلول، وإدراج الأبرز منها في الأجندة التي ستقدمها دائرة التخطيط العمراني والبلديات ضمن أعمال المنتدى الحضري العالمي 2020.
وعن هذا الملتقى علق معالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، قائلاً:" يعد تنظيم هذا الملتقى بالتعاون مع المكتب الإقليمي لبرنامج موئل الأمم المتحدة فرصة مهمة لإمارة أبوظبي للعب دورها الريادي كمركز للابتكار والإبداع وملتقى للخبراء من مختلف المدن العربية.
وأشار معاليه في معرض حديثه الى أن منطقتنا العربية يغلب عليها الطابع الحضري الذي تتزايد معدلاته باضطراد وبأنماط عمرانية غير متساوية أو منتظمة. وتجسيدًا لرؤيتنا في هذا الملتقى، فإننا سنسعى الى العمل على تبني الدقة في التخطيط المسبق للتحول المتسارع نحو التحضر. 
وتابع الأحبابي:" واحد من الموضوعات الجوهرية التي سيتناولها الملتقى هو دراسة سبل التعاون وكيف للبيانات أن تسهم في إعادة تشكيل مستقبل التنمية الحضرية المستدامة بما يسهم في تحسين نوعية حياة المواطنين وتمكنهم من التقدم".  
و الجدير بالذكر، في سياق متصل، أن المنتدى الحضري العالمي يلعب دورًا رئيسًا في تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة، وهو إطار تم اعتماده بالإجماع خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة "الموئل الثالث"، حيث حددت الأجندة كيفية تخطيط المدن وطرق إدارتها على أفضل وجه لتعزيز التنمية المستدامة.
 وتقدم أبوظبي من جهتها كل سبل الدعم لتحقيق أهداف الاجندة الحضرية الجديدة بما يتماشى مع رؤيتها الساعية لبناء إمارة مستدامة مع حفاظها على هويتها وثقافتها العربية العريقة، إضافة إلى الارتقاء بنوعية حياة مواطنيها وتحقيق الرفاهية لهم استناداً الى رؤية التطوير الحضري المستدام.
وسيقوم برنامج موئل الأمم المتحدة بتنظيم المنتدى الحضري العالمي العاشر بالتعاون مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات في أبوظبي، إلى جانب شركاء آخرين من بينهم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وشرطة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للثقافة والسياحة، ومركز أبوظبي الوطني للمعارض.