-->

ملتقى النشامى في أوروبا يؤكدون انتمائهم ووقوفهم خلف القيادة الهاشمية

12 نيسان/أبريل 2020 K2_ITEM_AUTHOR 

 
الرعد نيوز -
رفع آمين عام ملتقى النشامى للجالية الأردنية في أوروبا نجيب السموري برقية انتماء وولاء إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية  الملك عبدالله الثاني بن الحسين وتاليا نصها :-
بسم الله الرحمن الرحيم... تحية طيبة وبعد... أما بعد فإنني اتقدم بأن ارفع إلى مقام مولاي حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه بأسمى آيات الاحترام والانتماء والولاء للعرش الهاشمي.. أدام الله  ملكه.. واني يامولاي يحق لي افتخر باني أردني.. حيث أن قامت به حكومة المملكة وبالتعاون مع كل المخلصين الشرفاء في الوطن وخارج الوطن. لمفخرة لكل مواطن أردني أينما كان.... مولاي المعظم.. نحن أبنائكم في أوروبا للجالية الأردنية.. نطمئنكم  اننا بخير وسلامة.. ولا يفوتني يا مولاي ان اشكر هنا معالي وزير الخارجية الاستاذ ايمن الصفدي.. على ما يبذله من اهتمام  واسع بالتواصل المستمر مع جميع المغتربين الأردنيين والعاملين بالخارج وعن  طريق السفارات الموقرة حيث أن سعادة السفير الأردني بشير بك الزعبي يتواصل مع جميع أفراد الجالية الأردنية ليلا نهار  للاطمئنان عن أحوال أبناء الجالية.. وهذا يعود إلى نهج مولاي حضرة صاحب الجلالة حفظكم الله ورعاكم سيدي.. الذي يدعو دائما للاهتمام بالمغتربين الأردنيين والعاملين بالخارج... أينما كانو.. ولا يفوتني أيضا بأن اتقدم بالشكر الموصول إلى معالي وزير الصحة أطال الله في عمره... وايضا إلى معالي الاستاذ امجد العضايلة صاحب الإعلام المميز والشفافية  التي يمتلكها وبالنهاية يامولاي... سنبقى جنودك الأوفياء باذن الله تعالى.. وسنبقى أردنيين الانتماء وهاشميو الولاء.. بإذن الله تعالى والله على ما أقول شهيد.. واقولها بكل فخر واعتزاز.. ارفع راسي لاني أردني... المخلص..
وكلمات واحرف من ذهب يا مولاي من الاب الحنون إلى أبنائه وبناته.. كيف لا وانت تواصل الليل بالنهار خوفا على صحة الجميع... وتحثنا على الالتزاااااام بالبيت خونا علينا... ونحن في بلاد الاغتراب يا مولاي كاردنييين نعاهدك كرجال وجنود ابا الحسين.. بالالتزااام.. التام ونطبق القوانين في البلدان التي كتب الله لنا العيش  فيها.. سنبقى يا مولاي أردنيين الانتماء وهاشميو الولاء باذن الله.. حمى الله الاردن والاردنيين داخل الوطن وخارج الوطن من كل شر ومكروه يارب العالمين...