-->

بالصور: منتخب الأردن يودع كأس آسيا على يد فيتنام

20 كانون2/يناير 2019 K2_ITEM_AUTHOR 

الرعد نيوز - ودع المنتخب الأردني، بطولة كأس آسيا 2019 المقامة حاليا بالإمارات، من دور الـ 16، بعدما خسر أمام نظيره الفيتنامي بنتيجة 4 ـ 2 بركلات الترجيح، عقب التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، اليوم الأحد، باستاد آل مكتوم.
وتقدم منتخب الأردن بهدف السبق عبر بهاء عبد الرحمن بالدقيقة 39، وتعادل لفيتنام، كونج فيونج نجوين بالدقيقة 50. طالت فترة جس النبض بين المنتخبين مع بداية المباراة، في ظل الحذر من تلقي هدف مباغت يربك حساباتهما. وأعلن منتخب فيتنام عن بداية جيدة، عندما أغلق المساحات، وبدأ يفكر تدريجياً في فرض أسلوبه مما دفع النشامى للتراجع. واعتمد فيتال بوركلمانز، مدرب الأردن، على طريقة 4-3-3، حيث تواجد في خط الوسط بهاء عبد الرحمن وسعيد مرجان وبني عطية الذين كانت عليهم مهمة تمويل والبخيت والتعمري والرواشدة. ولم تكن هناك فرصة أمام مدافعي الأردن، للتقدم لمساندة الهجوم، في ظل سرعة لاعبي فيتنام في الانطلاقات الهجومية، خاصة فان دوك ونجوين هي وهونج دونج. واعتمد منتخب الأردن في بناء هجماته على المهارات الفردية للتعمري والبخيت، لكنه افتقد للأداء الجماعي مما جعل خطورته على مرمى دانج فان لام، نادرة.



وجاءت الخطورة الأولى للأردن عندما مرر بهاء للرواشدة الذي سدد كرة أرضية أمسكها دانج فان لام، بالوقت المناسب.

ووضع شلباية زميله البخيت بكرة عرضية في مواجهة المرمى لكنه سدد بتسرع فوق العارضة، ورد عليه هونج دونج بتنفيذ ضربة حرة مباشرة قوية تصدى لها شفيع بثبات.

واضطر منتخب الأردن لتغيير أسلوبه من خلال الاعتماد على إرسال الكرات الطويلة داخل منطقة الجزاء.

وتألق شفيع وأنقذ مرماه من هدف محقق، عندما تصدى لتسديدة فان هاو، من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 39 تعرض العجالين للعرقلة واحتسب حكم المباراة ضربة حرة مررها الرواشدة لبهاء عبد الرحمن الذي أطلق تسديدة قوية استقرت في الشباك.

واستفز الهدف منتخب فيتنام الذي هاجم بكثافة بحثاً عن التعديل فأطلق ترونج هوان قذيفة حولها شفيع بخبرة السنين لركنية.



لم يتأخر منتخب فيتنام في تعديل النتيجة، حيث نوع من خياراته واعتمد على الكرات العرضية في عملية البناء الهجومي.

وشهدت الدقيقة 50 هدف التعادل من كرة عرضية، وجدت كونج نجوين سددها قوية في مرمى شفيع.

وفرض منتخب فيتنام أفضليته وخطورته وتعددت الضربات الركنية على مرمى شفيع وسط شرود ذهني من مدافعي الأردن.

 

وانفرد فان دوك بالمرمى وسدد من تحت شفيع لكن بني ياسين لحق بالكرة وشتتها قبل أن تجتاز خط المرمى.

وفي ظل تراجع أداء الأردن، قام المدرب بالدفع بورقة بهاء فيصل مكان سعيد مرجان لتعزيز القدرات الهجومية، ليسدد بعد ذلك التعمري بجوار القائم.

وانحصر اللعب بالدقائق الأخيرة في منتصف الملعب، ليبقى التعادل سائداً 1-1 حتى نهاية الوقت الأصلي ليحتكم الجانبان لشوطين إضافيين.

وتوخى المنتخبان الحذر في الشوط الإضافي الأول، لتغيب الفرص باستثناء انفراد البخيت الذي تسلم الكرة ولعبها بتسرع من فوق الحارس لكن الكرة لم تدخل المرمى.

ودفع مدرب الأردن بأحمد العرسان وإحسان حداد بدلاً من البخيت والتعمري، ليبقى التعادل سائداً.

وأجرى منتخب الأردن تبديله الرابع، وذلك بالدفع بالرواشدة مكان أحمد سمير.

ولم يتغير الحال في الشوط الإضافي الثاني، ليحتكم المنتخبان لضربات الترجيح.

ونفذ للأردن بنجاح بهاء عبد الرحمن وأحمد العرسان، وأهدر بهاء فيصل وأحمد سمير، وسدد بنجاح لفيتنام نغوك هاي ودو هونج دونج وكسيان ترونج وتيان بوي وأهدر تران مينه.