-->

الفحيص يحرز ذهبية دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات لكرة السلة

12 شباط/فبراير 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
الرعد نيوز - 
أُسدل الستار مساء أمس (الأربعاء) على منافسات النسخة الخامسة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي نظمتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، تحت رعاية كريمة من الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المؤسسة.
وأعاد نادي الفحيص الأردني اعتباره بعد خسارة لقب الدورة الماضية حاصداً لقب بطولة كرة السلّة والميداليات الذهبية والكأس بعد فوزه المستحقّ والصعب على نادي سبورتينج المصري، في اللقاءات النهائية التي احتضنتها الصالة الرياضية التابعة لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة. 
"سلّة" واحدة أهدت الفحيص اللقب 
وفي اللقاء الختامي لمنافسات كرة السلّة، أهدى فارق النقطتين فريق "شباب الفحيص الأردني" الفوز على حامل اللقب فريق سبورتينغ المصري بنتيجة "61-59"، والظفر بالميدالية الذهبية وكأس البطولة، في لقاء تبادل فيه كلا الفريقان الهيمنة على مجرياته، بعد أن سجل الربع الأول تفوّقاً واضحاً لسيدات الفحيص بنتيجته بواقع "18-15"، قبل أن تستعيد لاعبات سبورتينج اتزانهن وينجحن في قلب تأخرهن إلى تقدم مع نهاية الشوط الأول بفارق النقطة الواحدة وبنتيجة "33-32"، ويحققن أفضلية واضحة في الربع الثاني بواقع "17-15". 
ومع نهاية الربع الثالث حققت لاعبات النادي المصري التعادل بواقع "46-46" بنيلهن الأفضلية بنتيجة هذا الربع "14-13"، لتدخل المباراة في ربعها الرابع والحاسم والذي سجل في دقائقه الأولى تقدماً واضح لسبورتينج المصري بلغ سبعة نقاط قبل أن تتمكن الأردنيات وبالاعتماد على الدفاع الضاغط في قلب تأخرهن، وانهاء المباراة لمصلحتهن في الثواني الستة الأخيرة بحسم بنتيجة الفترة الأخيرة بنتيجة "15-13".
الأمل التونسي يحقق الميدالية البرونزية
وعلى صعيد مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، عرفت لاعبات الأمل التونسي كيفية حجز موطئ قدم لهن على منصات التتويج، في مباراة جمعتهنّ مع لاعبات المجمع البترولي الجزائري، هيمنت خلالها التونسيات على نتائج الربعين الأول والثاني ومن ثم الربع الرابع بواقع "16-10 و22-8 و22-18"، فيما اكتفت لاعبات المجمع البترولي الجزائري في نيل الأفضلية بنتيجة الربع الثالث بواقع "22-10"، لتصل الاعبات التونسيات للعتبة الأخيرة وتعتلي منصات التتويج بحصدهن الميدالية البرونزية، عقب فوزهن في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بنتيجة "70-58".
الشارقة الرياضي للمرأة يتصدّر لائحة الدورة بـ 40 ملونة، والأهلي البحريني ثانياً 
في إنجاز رياضيّ جديد، تصدّر نادي الشارقة الرياضي للمرأة قائمة الميداليات للدورة بعد إحرازه 40 ميدالية ملونة توزّعت بين 13 ذهبية و13 فضية و14 برونزية، كما نال كؤوس "التميز الرياضي" و"التفوق الرياضي"، وحلّ في المركز الثاني النادي الأهلي البحريني، الذي تحصّل على 18 ميدالية ملونة، توزعت بواقع 13 ميدالية ذهبية، متساوياً مع نادي الشارقة الرياضي للمرأة الذي حسم الصدارة بسبب تفوقه في عدد الميداليات الفضية، خاصة أن الأهلي البحريني حصل على 4 ميداليات فضية إلى جانب ميدالية برونزية واحدة، وحقق المرتبة الثالثة نادي البحرين البحريني بعد حصوله على 17 ميدالية ملونة، بواقع 4 ميداليات ذهبية، و6 ميداليات فضية، و7 ميداليات برونزية.
كؤوس وتثمين لإبداعات الجماهير
من جهة أخرى فاز الجمهور السوري بجائزة أفضل جمهور لتواجده اللافت والإبداعي الذي رافق المنافسات، كما فازت البحرينية شريفة بلقب أفضل مشجعة في الدورة، وحصل الاتحاد العربي للكرة الطائرة على جائزة أفضل اتحاد عربي، وفاز اتحاد الإمارات للكرة الطائرة بجائزة أفضل اتحاد وطني، بينما ذهب كأس اتحاد اللجان للعب النظيف لنادي جامعة نورة السعودي للكرة الطائرة.
الشيخ خالد بن أحمد القاسمي: الحضور الكبير من الأشقاء العرب يدفعنا نحو مواصلة العمل للارتقاء بمستويات الدورة 
وحول ختام الحدث أكد الشيخ خالد بن أحمد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات أن رعاية ودعم قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة مهّدت الطريق لأن تكون "عربية السيدات" حدثاً يرتقي برياضة المرأة العربية ويصل باللاعبات نحو تحقيق طموحاتهنّ وأحلامهنّ على قاعدة من التنافس النبيل والشريف. 
وقال الشيخ خالد بن أحمد القاسمي:" نؤمن في الشارقة بأن الرياضة واحدة من المكونات الحضارية والتنموية التي تدفع مسيرة النهضة خطوات واسعة نحو الأمام، فكان هذا الحدث الذي يترجم رؤية كرّسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في نفوسنا جميعاً بأن الارتقاء بالمجتمعات ينبع من الاهتمام بالإنسان وصحته وثقافته ووعيه، لهذا فتحت الشارقة أبوابها أمام الأشقاء العرب للمشاركة في الدورة ونيل ألقابها والاستفادة من الخبرات للانطلاق نحو المسابقات الدولية والقاريّة". 
وتابع رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة:" شهدنا جميعاً خلال الأيام الماضية حدثاً رياضياً جمع حوله نخبة من الأندية واللاعبات والوفود الذين سطّروا أكبر مشاركة في تاريخ الدورة، هذا الحضور عكس المكانة المتقدمة التي يعيشها واقع الرياضة النسائية في وطننا العربي، سواء على صعيد المستويات الفنية أو البدنية، حيث كنّا أمام منافسات حققت فيها اللاعبات مختلف الألقاب الفردية والجماعية ومثّلن بلادهنّ خير تمثيل، كل هذا يدفعنا لمواصلة العمل للارتقاء بمستويات الدورة لتبقى منصة تنهض بطاقات وخبرات اللاعبات، وتمنحهنّ المساحة المثالية للاحتكاك مع نظيراتهنّ، ونثمّن جهود جميع من شارك في تنظيم هذا الحدث ونبارك للأشقاء جميعهم الفوز الذي يحسب لرياضة المرأة العربية ويعزز من مكانتها". 
وشهد حفل التتويج الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا، رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، والشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة، وسعادة اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، وسعادة خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة، وسعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وسعادة محمد حسن خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وراشد العوبد مدير قناة الشارقة الرياضية.
 
شخصيات
كما حضر الحفل سعادة خالد عيسى المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، وسعادة عيسى هلال الحزامي، أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة اللواء إسماعيل القرقاوي، رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، وسعادة عبد الرحمن المسعد، نائب رئيس لجنة الإشراف والمتابعة، وسعادة الدكتور عبد العزيز المهيري عضو اللجنة المنظمة العليا، وسعادة عبد اللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة السلة، وسعادة أسامة قرقاش رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الإماراتي لكرة السلّة، وعدد من رؤساء الاتحادات والشركات الراعية للحدث، بتقليد نادي الأمل التونسي الميداليات البرونزية، وسبورتينغ المصري الميداليات الفضية، والفحيص الأردني الميداليات الذهبية وكأس مسابقة كرة السلة.