-->

مطالب بالإفراج عن الشاب رائد القاضي

06 تشرين1/أكتوير 2019 K2_ITEM_AUTHOR 

الرعد نيوز - في خضم أزمة إضراب المعلمين وما تخلله من ممارسات خاطئة تمثلت باقتحام مدارس الإناث والتهجم على المعلمات ، تحركت نخوة الشاب رائد القاضي غيرة على أعراضهن ، واندفع يتوعد من يتعرض لهن بإطلاق النار عليه ، ولم يكن ذلك سوى مجرد تحذير لمن قاموا بذلك بغية ردعهم.

الشاب القاضي وبناء على شكوى حركت ضده ، تم توقيفه أسبوعا ، على إثر الفيديو الذي بثه ، وكلنا يعلم أن ذلك لم يكن إلا انطلاقا من نخوة الأردني الغيور على العرض.
الآن وبحمدالله انتهت أزمة المعلمين ، وبدأت صفحة جديدة ، أليس الأجدر بقضائنا الأردني النزيه العادل ، أن يأخذ ما ذكرناه بعين الإعتبار ، ويسجل صفحة تاريخية من التسامح المعهود في وطننا بالعفو عن القاضي والإفراج عنه.
مواقع التواصل الإجتماعي حفلت بالنداءات للحكومة والقضاء العادل بالعفو عن الشاب القاضي الذي حركته الغيرة على الأردنيات ، وطالبت بالإفراج عنه ، وطيّ هذه الصفحة ، لنسطر أسطرا جديدة من النهضة والبناء ، وكلنا على قلب رجل واحد تحت ظل راية التسامح والعفو ، راية قيادتنا الهاشمية المظفرة التي علمتنا كرم التسامح والعفو ، والتطلع الى مستقبل مزهر جديد.جراسا