-->

العزوني يكتب - الحل اليمني في عمّان..رجاء عدم التخريب

15 كانون2/يناير 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز كتب -أسعد العزوني
جبلنا في أرض الحشد والرباط على الجمع لا التفريق،وعلى التوفيق وليس التخريب،مسلحين بحسن النوايا ،وإحتساب أجرنا عند رب السموات والأرض،بينما غيرنا جبل على التخريب والتفريق بين الأشقاء وإشعال النيران هنا وهناك،لإيمانه ان إشعال النيران في بيادر غيره سيحمي بيدره المكشوف أصلا،وهذه علة في التفكير.
في العام  1987 ، شهدت عمّان في عهد الراحل الحسين قمة الوفاق والإتفاق،وفي العام 1994 سجلنا سبقا سياسيا آخر وهو قمة الوفاق والمصالحة اليمنية،وبذل الراحل الحسين جهودا مضنية لترميم  ما نجم عن تخريب الآخرين في اليمن لإفشال الوحدة التي أقرتها قمة بغداد في شهر أيار 1990 ،وإنتهت المحادثات اليمنية-اليمنية بإتفاق مصالحة تاريخي،لكنه لم يدم ،لأن "مقاحير "الآخرين  إستمرت في تخريب الساحة بكافة أبعادها من السودان حتى الجزائر مرورا بالعراق ومصر وسوريا ولبنان واليمن .
ها هو الأردن أرض الحشد والرباط ،وفي عهد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ،يعيد الأمجاد لعاصمة الوفاق والإتفاق عمّان ،بجمع الأشقاء اليمنيين الذين يعانون منذ سنوان من تبعات النار التي أشعلها من لا يريدون خيرا لهذه الأمة ،ولا يبيتون لها إلا النوايا السيئة ،وها هم يتبنون صفقة القرن سيئة السمعة والصيت والتي تهدف لشطب القضية الفلسطينية لصالح الصهاينة ،والأردن الرسمي"الهاشميون "لصالحهم ،لأن الهاشميين ما يزالون هم العدو التقليدي لهم .
غدا ستشهد عمان شرفا مزدوجا يليق بنا في أرض الحشد والرباط،وهو جمع الأخوة اليمنيين للخروج بصيغة مصالحة تبدأ ،بتبريد جزئي للساحة ،وتتمثل بتبادل  الأسرى والمعتقلين ،ونكون بذلك قد لعبنا الدور الذي يليق بنا ،وحشرنا الآخرين في الزاوية المعتمة لأنه المكان المناسب لهم ،بسبب سوء نواياهم وسواد أعمالهم،ويكون الفضل لله ثم لنا ببعث السعادة والفرح في قلوب الأخوة اليمنيين الذين عانوا بسبب فقدان أحبتهم في الأسر.
اليمن عزيز علينا والأشقاء اليمنيون ظلمتهم الجغرافيا المصطنعة التي صنعها بيرسي كوكس ،تماما كما نحن بسبب ظلم ذوي القربى الذين يحاصروننا ماليا للضغط على قيادتنا الهاشمية ،كي توافق على صفقة القرن وتسليمهم الوصاية الهاشمية على المقدسات العربية في القدس المحتلة،خروجا منهم عن الشرع وعن الأعراف وتقاليد الأخوة ،وهذا ديدنهم ،ولا نستطيع إلا ان نقول لهم ان الله يمهل ولا يهمل .....وقد قررررررررررررررب.
لذا يتوجب عليكم عدم التخريب ولو لمرة واحدة  ،وعليكم ان تتركوا اليمنيين وشأنهم .