-->

شاهين يكتب - فـِكِّونا عاد !

07 نيسان/أبريل 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز كتب ماجد شاهين 
مُشْكِلة الناس أنّهم يعتقدون أنّك لا تدري عن ألاعيبهم أو خفاياهم أو أدوارهم .
يا عمّي والله أننا ندري ونعرف ونفهم ولكننا نوارب ، علشان مفيش شيء كبير نتقاتل عليه ولا يوجد شيء يستحق المباطحة .
كل ّ شيء يظلّ صغيرا ً ما دامت القضايا الكبرى تروح في دروب الضياع والتيه .
..
نعرف ُ كيف يتقاسم الناس الأدوار و يتضاددون ، ثم في آخر الليل يلتقون على مائدة صغيرة و يتضاحكون ويتبادلون السؤال : كيف رأيتني و أنا أتحدث ضدك ؟ والآخر يقول : كيف سمعتني وأنا أهتف ببما اتفقنا عليه ؟ 
..
لسنا ننطلق من ذهنية المؤامرة على الآخر ولا من ذهنية سوء الظن ّ ... لكن المتابعة والتجربة وسذاجة كثير من متصدري المشهد ، هذه أمور تجعل الأوراق مكشوفة ومبعثرة في الهواء الطلق ! فـِكِّونا  عاد !