-->

ملاعبة يكتب - حماية المباني التراثية من الهدم أو الدمار

30 نيسان/أبريل 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - كتب ا.د. أحمد ملاعبة .
- على إمتداد الجهات الأربع تركت الحضارات منشأت مميزة آثارية وتراثية.. 
ولعله من الجدير ذكره أن اليونسكو يعتبر العام ١٧٥٠ م هو الفاصل بين الاثنين فما قبل ذلك العام هو اثاري وما بعد ١٧٥٠ تراثي
وفي هذه المقالة سيتم مناقشة  
أفضل مبنى تراثي في العالم في منطقة الصفاوي في البادية الأردنية وتحديدا في منطقة الصفاوي يتواجد تجمع سكني تراثي يعود إنشاؤه إلى عام ١٩٣٤ عندما بدئ بإنشاء طريق بغداد .. المفرق
هذه المباني تجاورها محطة ضخ نفط خط كركوك حيفا والتي صمم المبنى فيها بتقنية معمارية مميزة وتصميم فني أدى إلى أن يفوز بالعديد من الجوائز العالمية للمباني التراثية. 
- المبنى رغم اقتراب ذكرى مئوية بناؤه إلا أنه لا زال صامدا وبحالة إنشائية ممتازة بسبب صلابة صخور البازلت المشذب والجميل الذي بني منه. 
- تم استخدام المباني وبدون انقطاع ومنذ بنائها .. وهو إضافة إلى ذلك أيضا يمثل حقبة رائعة وتاريخ تراثي من جماليات الأردن.
- في عام ١٩٩٢ تم اعتماده من قبل المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا للإنشاء في مبانيه مركز بحث وتطوير البادية وبقي ضمن القاعدة العسكرية ومبانيها التي أقيمت بجواره واستخدمت جزء من مبانيه.
الأخبار اليوم تشير إلى نية هدم المباني التراثية في الموقع وخصوصا مبنى الإسكان البازليتي وكذلك إزالة الخدمات المرافقة مثل مبنى الفرن و المخبز والمستودعات وكذلك مباني محطات ضخ النفط لأسباب غير مبررة ولا مجدية ولا مقنعة.
إن هذه المباني التراثية قادرة هندسيا على الخدمة والاستخدام لمئة سنة أخرى وأكثر.
-  وفي كل دول العالم تقوم الجهات المختصة بترميم مثل هذه المباني وصيانتها واستخدامها.
إن توفر المساحات الأرضية الشاسعة حول المبنى تدعونا وبشكل فوري إلى حماية هذه المباني وعدم هدمها أو الإعتداء عليها أو تغير نمطها المعماري.
- وبعد عدة مراسلات من الأهالي والكتابة عبر وسائل التواصل الاجتماعي على ضرورة حماية المجمع التراثي   فلقد ورد خبر ولكن غير رسمي على ان وزارة السياحة والآثار والجهات الأخرى المعنية الرسمية والشعبية  إلىالتحرك لحماية هذا الموقع التراثي الجميل .. وعدم هدمه أو الإساءة إلى مكوناته. 
- إن هدم المباني التراثية في البادية 
هو أمر لا تقره التشريعات ولا القوانين  لا بل تكافحه  .. وهو جريمة بحق الوطن .. ويجب إيقاف أي نية لتدميره فورا  فورا .. وهذا ينطبق على المباني الأثرية والتراثية الأخرى في البادية وعلى امتداد الوطن  .. مع الطلب بالتحرك فورا لإنقاذ مثل هذه المباني وإيقاف أي إعتداء عليها .
نظرا للقيمة العظيمة التي تحملها هذه المباني.