-->

شاهين يكتب - عن يوم العمّال !

01 أيار 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - كتب ماجد شاهين 
- إلا ّ عندنا ، 
في كلّ بلاد الدنيا  يحتفل العمّال بعيد ويستريحون أو يتقاضون بدل عملهم في يوم عيدهم ، أمّا عندنا فالعامل لا يأخذ فرصة في استراحة فيستمر في المصنع و في الدكاكين وفي تنظيف الشوارع و في المخابز وفي أعمال البناء وفي كل الأعمال .
المسؤول يستريح وينجعي  احتفالا ً واحتفاء ً بعيد العمّال أو بيوم العمّال و يتقاضى راتبه غير منقوص بالمرّة .
الموظف يستريح والمسؤول والوزير والحكومات تستريح وتنجعي في يوم العمّال ، إلا العامل نفسه فيبقى في مكان عمله .
..
 عجبا ً لهذه الأمّة ، تحتفل بالعامل و تأخذ قيلولتها وتنجعي و تتعطّل أعمالها ، والمحتفى به أو " عنوان الاحتفال " لا يعرف من الاحتفال إلا الاسم .
في يوم العمّال ، الناس كلهم يفرحون و يحصلون على استراحة من أعمالهم ، أمّا العمّال فيكدحون في أماكن عملهم