-->

الهياجنة يكتب - قرارات الحكومات المتعاقبة

12 أيار 2019 K2_ITEM_AUTHOR 


الرعد نيوز - كتب محمد الهياجنة
لكل حكومة برامج وخطط وجماعة تتدعي الاصلاح ومحاربة الفاسدين والفقر والبطالة  عناوين كبيرة تتصدر الاعلام الرسمي بكافة انواعه  المختلفة.
وتدور الساقية سنة بعد سنة والنتيجة مديونية وقروض وعجز وقرارات  محصورة  بالسلع والضريبة  وتراجع بمستوى الخدمات الطبية والتربية والصحة تراجع اصبح يستهدف الاردني اولا.
مقابل الضيوف والوافدين والمهجرين  لهؤلاء حماية ورعاية على حساب المواطن..
المحزن جميع الحكومات. لهم طقوس  بنفس الحوافز  مع بقاء برستيج المسؤولين  عال العال.
مع بقاء حزمة القرارات حول لقمة المواطن .
واقع اصبح حديث الناس الى متى يبقى المواطن ضحية قرارات الحكومات والنتيجة مديونية وعجز وفقر وووو
ولعل مواجهة الواقع يتطلب حكومة تقشف  بدون مركبات فارهة ومكاتب  وطواقم مكتب من مراسلين واداريين  وشوفيرية  ومخصصات واجتماعات وسفر ولقاءات وحاشية  من اليوم نحن بحاجة لحكومة تطبق برنامج( لا) مخصصات بعد اليوم يعني مسؤول على بكب وباص مسؤول بدون  مكاتب مغلقة وطاقم بدون استثناءات..
ممكن او مش ممكن..
اكيد بالجوار المسؤول خادم  يعمل بأجر دون مسميات وفشخرة كذابة..
هم عالم غير عالمنا.
عالمهم غريب علينا ولا مديونية او عجز أو جهل  فرق بيننا وبينهم ما صنع الحداد.
ونعود ونقول الى متى نبقى فقراء بالمسؤولية
فقراء بالانتماء..
فقر بالحق والحق نقول رغم لدينا قيادة حكيمة صنعت معجزات هي سراج لنا وللامة.. لدينا مسؤول بدون مسؤولية بدون حساب وسؤال.
نشكي امرنا لله هو السميع العليم بحق من اقسم على كتاب الله لخدمة مملكتنا وقيادتنا قسم تهتز منه الجبال فكيف بإنسان راح يكون تحت التراب وهو أقسم..
وهو مما اسرف دون مخافة الله.
حمى الله مملكتنا وقيادتنا