-->

الملاعبه يكتب - العرب في روما .

02 آب/أغسطس 2019 K2_ITEM_AUTHOR 


الرعد نيوز - كتب الدكتور أحمد الملاعبة
** بعد أن بلغت الإمبراطورية الرومانية أوجها.. وامتدت من بريطانيا غربا وحتى اليمن شرقا.  وبعدد سكان يعادل ٦٠ مليون مواطن. والتي هزمها البطل المخزومي خالد بن الوليد والجيش الإسلامي عام ١٣ هجري واعادها إلى جحورها ..
** الغريب في الأمر أن روما العاصمة  وجد فيها بعد ذلك نقش عربي صفوي .. الأمر الذي أثار الدهشة وأكد أحقية العرب في روما العاصمة.
بعد التحري وجد أن أحد الجنود الذين كانوا في المنطقة تعلم النقش بالكتابة الصفوية وعندما عاد .. نقش بعض العبارات بالكتابة الصفوية في روما .. وأكد أحقية العرب في السيطرة على روما جراء هذا العمل العظيم..!!؟؟

** لكن للاسف رغم انتشار العربية في الإمبراطورية الرومانية لم يجدوا اي نقش عبري هناك .. مما يؤكد أحقية العرب وقدسية روما عندهم ..؟؟
** طبعا في الأردن أكثر من ١٠ آلاف نقش روماني واغريقي و٧ مدن رومانية ومنها جرش (أكبر مدينة رومانية باقية) ولكن يعرف الرومان انهم جاءوا مستعمرين .. ولذلك كفوا عن المطالبة بآثارهم .. في بلاد استعمروها واكلوا خيرتها .. انها اهراء روما  .. آبل الزيت وآبل  القمح. !!
** لكن غيرهم لم يتعلم من التاريخ فحجوا إلى قبر على جبل ليس فيه نبي ولا ولي .. وهارون لم يكن هناك .. والادلة كثيرة .. والمسجد مملوكي عمره لا يتجاوز ٨٠٠ عام .. وسنة الشعوب أن تتخذ من المكان المرتفع برجا للمراقبة .. اوقصرا منيفا .. أو مطلا جميلا .. وهارون كلمة ارامية جاءت من تحوير اسم الهر .. أو عرفت أيضا بالمكان العالي .. الجرف الهار ..
** أهلا طقوس .. وقبر المبكى .. ومزامير قرون الثيران .. فهارون لم يكن هنا .. !!؟؟