-->

محافظة معان تحتفل بعيد الجلوس الملكي العشرين على العرش

09 حزيران/يونيو 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - ياسين الهباهبه 
احتفلت محافظة معان وباديتها بعيد جلوس جلالة الملك على العرش العشرين، بحضور وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور وليد المعاني حيث يؤكد أبناء المحافظة شحذ الهمم، وتعزيز الإرادة، في مسيرة الوطن، التي تحتاج إلى سواعد الجميع، باعتبار أن المستقبل المنشود نحو الأردن الحديث تصنعه الإرادة والحرية والمواطن المنتمي لوطنه وقيادته  لتستمر المسيرة في عهد جلالة الملك، بخطى ثابتة وواثقة نحو المستقبل الأفضل.
وانطلقت مسيرة حاشدة تحت عنوان " كلنا معك وفداك وتستمر المسيرة " ضمت آلاف المواطنين من أبناء المحافظة وباديتها من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها ابتهاجا بالمناسبات الوطنية عيد الاستقلال ويوم الجيش وذكرى الثورة العربية الكبرى ودعما لمواقف جلالة الملك عبد الله الثاني  تجاه القضية الفلسطينية ونصرة القدس 
ولم تقتصر الاحتفالات على الجانب الرسمي حيث امتزج فيها الشعر بالخطابة والفنون الشعبية التي عبر خلالها الجميع عن سعادتهم بهذه المناسبات الوطنية بل امتد ذلك إلى الشوارع التي جالتها مسيرات فرح  توشحت بالأعلام الأردنية وصور جلالة الملك .
اللافت في هذه المشاهد أن الجميع عبر عن فرحته بطريقته التي اختارها وجاءت الفرحة عفوية جسدت شعور الولاء والحب للوطن وقيادته.
مشاهد الحب الصادق والولاء والوفاء التي خرجت من القلوب دون رتوش  فرسمت هذه اللوحة الرائعة في هذه المناسبات .
وتقدّم موكب المسيرة الخيل حاملة أعلام الدولة وصور جلالة الملك وموسيقات القوات المسلحة ومسيرة للسيارات الكرنفالية التي تحمل الأعلام الأردنية وصور جلالة الملك من السيارات والحافلات ، وسار المشاركون في المسيرة التي انطلقت من ميدان المرحوم سليمان عرار على مدخل معان باتجاه العقبة وصولا إلى ساحة حديقة الديوان الملكي العامر وهم يرددون " عبد الله لينا وحقك علينا وان مسكنا البنادق بيدينا..عبد الله وابشر بالفرج جيناك لو انك بعيد "
وفي الساحة الرئيسة للحديقة التي زينت بالأعلام الأردنية وصور جلالة الملك وولي عهده واليافطات التي كتب عليها عبارات الولاء والانتماء والدعم لقائد الوطن بدأ المهرجان الخطابي الذي اشتمل على العديد من الفعاليات التي عبرت عن اعتزازها الشعبي بالقيادة الهاشمية وما حققته من انجازات خلال العشرون عاما الماضية التي اعتبروها عشرون عام مليئة بالعطاء والانجاز في هذا الوطن العزيز 
وقال محافظ معان احمد العموش  اسمحوا لي ان ارفع باسمكم جميعا في هذه المحافظة وباديتها بألويتها وأقضيتها لمقام صاحب التاج العظيم جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المفدى الأنبل والأعز والأجل من آيات التهنئة والتبريك لمقام جلالته السامي بمناسبة الأعياد الوطنية وتسلمه سلطاته الدستورية ومن أعماق القلوب المحبة لجلالته نؤكد بأننا سنبقى الجند الأوفياء لهذا الوطن المخلصين لقيادته الماجدة ما دامت لنا حياة ونستذكر في هذه المناسبات العزيزة على قلوبنا جميعا المآثر والمكارم الملكية التي اصبغ و جاد بها جلالته كعهده دوماً على شعبه الوفي والتي يعجز البنان وصفها ووقوفه دوما إلى جانب القضايا العربية والإسلامية .
وأضاف العموش انه في التاسع من حزيران في كل عام ، يحتفل الأردنيون بعيد جلوس جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين على العرش تسير القافلة ، وتتجلى أصالة التاريخ  وحداثة الحاضر ورؤى المستقبل في القيادة الهاشمية بقيادة جلالة ملك  الحزم والعزم عبدالله الثاني بن الحسين  خير خلف لنعم سلف  وملك الأصالة والحداثة في آن واحد  الملك الذي واصل المسيرة  وعزز مكانة الأردن على خريطة العالم  عربيا وإقليميا ودوليا .من دولة صغيرة في مساحتها ضعيفة في مواردها  لكنها قوية في أبنائها  إلى دولة أصبحت ملاذا للباحثين عن الأمن والأمان 
مشيرا العموش أن  الأردن  الذي استطاع عبر مسيرته الطويلة المفعمة بالانتماء والإخلاص من شعب نذر نفسه لخدمة وطن في ظل قيادة فذّة استطاعت بتفوّق واقتدار مميزين ، ان تحقق لمملكتنا الحبيبة انجازات عكستها الحقائق على ارض الواقع استقرار سياسي واجتماعي  وارتباط بأرض الآباء والأجداد في ظل حكم هاشمي عادل .. والتفاف شعب حول جلالة الملك اكبر صورة الأردن إشراقا في المحافل الدولية .. شرقا وغربا وشمالا وجنوبا .
لافتا العموش إلى أننا  في معان اليوم نحتفل بعيد الجلوس الملكي العشرين  المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب كل الأردنيين  شيوخا وأطفالا رجالا ونساء في الداخل والخارج  نحتفل وراياتنا الأردنية مرفوعة وترفرف فوق مؤسساتنا وسفاراتنا وبيوتنا وحتى خيامنا وهاماتنا أيضا مرفوعة بفخر واعتزاز بأننا ننتمي إلى هذا الوطن الأشم  و نلتف حول القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني بن الحسين أطال الله في عمره .. 
واستذكر المشاركون تضحيات الآباء والأجداد والأبناء من أجل أن تتحقق هذه المناسبات العزيزة على جميع الأردنيين، وألقيت قصيدة شعرية  للشاعرين عبد الله الركيبات وناديا أبو تايه تغنت بالوطن وقائده، إلى جانب فقرات فنية فلكلورية من تراث السامر الأردني، قدمتها فرقة الراجف للسامر وأحياء التراث وفرقة معان للثقافة والفنون الشعبية وفرقة معان للفلكلور الشعبي بالإضافة إلى عرض قصص نجاح شبابية تميزت بالعزيمة والإصرار التي أرادها جلالة الملك ان تكون عنوان لشباب الوطن ، وأطلقت البالونات في سماء الحديقة والتي تحمل ألوان العلم الأردني 
وأكد مواطنون   في هذا الاحتفال  إن احتفالاتنا تأتي هذا العام في ظل ظروف استثنائية تعيشها أمتنا العربية  واستحقاقات دولية فرضت علينا تحديات مختلفة اقتصادية وأمنية واجتماعية، أصبحنا معها بحاجة إلى جهود كبيرة لتجاوزها والاستمرار في المحافظة على أمننا واستقرارنا، مضيفين  أن هذا لن يتحقق إلا بالالتفاف خلف القيادة الهاشمية والإيمان بالوطن.
وحضر الاحتفال نائب محافظ معان بدر أبو تايه ومدير شرطة المحافظة العقيد عبد الرحمن الحرازنه وقائد  المنطقة  العسكرية الجنوبية ومدير الدفاع المدني في محافظة معان العقيد سالم الصرايرة ونواب محافظة معان ومدراء الأجهزة الأمنية ورئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان والمدير التنفيذي لشركة  سكة حديد العقبة المهندس ياسر كريشان ورؤساء بلديات محافظة معان وباديتها ومدراء التربية والتعليم ومدراء الدوائر الرسمية والفعاليات الشعبية وشيوخ ووجهاء العشائر ورؤساء الجمعيات الخيرية والتعاونية والأندية الرياضية والمراكز الشبابية والمؤسسات المدنية 
وفي نهاية الاحتفال عرض قصص نجاح لشباب الوطن نالت اعجاب قائد الوطن الذي وفر البيئة الملائمة للشباب لاخراج ملكات الابداع الخلاق لديهم في المجالات كافة و اطلقت البالونات والالعاب النارية  في سماء الحديقة ابتهاجا بهذه المناسبة