-->

البلقاء التطبيقية تدخل التصنيف العالمي في تصنيف التايمز العالمي THE.

02 أيلول/سبتمبر 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
الرعد نيوز - 
أعلن تصنيف التايمز العالمي (Times Higher Education Ranking) يوم الأربعاء 2 أيلول 2020، نتائج تصنيف الجامعات على المستوى العالمي، حيث حققت جامعة البلقاء التطبيقية قفزة نوعية جديدة من خلال إدراجها ضمن الفئة (601-800) لأفضل جامعة على المستوى العالمي.
وقد عبّر الأستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي رئيس الجامعة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في رئاسة الجامعة بالسلط عن فخره واعتزازه بهذا الإنجاز غير المسبوق لجامعة البلقاء التطبيقية حيث انتقلت خلال فترة وجيزة من الفئة (801-1000) في تصنيف 2020 إلى الفئة (601-800) في تصنيف 2021؛ وأشار بأن هذا الإنجاز جاء نتيجة لتبني منظومة استراتيجية تستند إلى الإبداع والابتكار ومواكبة التطورات والمستجدات للوصول بالجامعة إلى العالمية، ولتعزيز مكانتها وسمعتها على الساحة الدولية، الأمر الذي سيسهم في تسويق الجامعة وطلبتها في أسواق العمل المحلية والإقليمية والعالمية.
وقد أهدى الزعبي هذا الإنجاز المتميز للوطن ولجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم وللأسرة الأردنية، وأكد بأن الجامعة تعمل لتحقيق الرؤى الملكية السامية بجعل الأردن "منارة للعلم والمعرفة"؛ من خلال الجهد والمثابرة وانتزاع المراكز المتقدمة في التصنيفات العالمية، وتحقيق أعلى مستويات الجودة في التعليم العالي، تجسيداً لبنود الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والتي هي محط اهتمام القيادة الهاشمية الملهمة.
وشكر الزعبي أسرة الجامعة ممثلة بأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة على هذا الإنجاز الباهر لشمس الجامعات، وثمن تلبيتهم للنداء بإجراء البحوث العلمية المتميزة والنشر في أهم المجلات العالمية المرموقة؛ مما كان له الأثر الأكبر في تقدم الجامعة بهذا التصنيف، إذ ارتفعت نتيجة مؤشر استشهادات البحوث العلمية أكثر من 12% لتحاكي بذلك الجامعات العالمية ولتبقى بإذن الله رقماً منافساً، وبين بأن البلقاء ما زالت تحلق بإصرار وعزيمة أبناءها لتتبوأ مراتب متقدمة بين الجامعات على مستوى العالم، وأشار بأن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الإنجازات بهمة أبنائها التي تم بناء قواعدها الراسخة خلال السنوات الماضية وحان وقت جني ثمارها. 
ويذكر بأن تصنيف التايمز هو أحد أشهر التصنيفات العالمية كونه يطبق منهجية علمية موثوقة في جمع وتحليل البيانات، ويخضع لإشراف خبراء دوليين مستقلين في هذا المجال؛ مما يجعله يكتسب سمعه دولية وتأثير عالمي الأمر الذي يدفع بالجامعات للتسابق بالإشتراك به وتحقيق متطلباته. كما ويعتمد تصنيف التايمز على خمسة معايير رئيسية متكاملة موزونة هي: التعليم (30%)، والبحث العلمي (30%)، والاستشهادات بالبحوث (30%)، والدخل المتأتي من الصناعة (2.5%)، والبعد الدولي (7.5%). 
ومن جهة أخرى، فقد حققت جامعة البلقاء التطبيقية العديد من الإنجازات على صعيد التصنيفات العالمية للعام الأكاديمي الماضي 
صاغتها بأيدي أبناءها المخلصين، كان من أبرزها دخولها نادي أفضل ألف جامعة على مستوى العالم لأول مرة بالمرتبة 25 عربياً، وإدراجها ضمن الفئة (201-250) لأفضل جامعات آسيا، وضمن الفئة (101-200) في معيار العمل والنمو الاقتصادي في تصنيف THE Impact، وكذلك الأولى محلياً والثانية عربياً وبالترتيب 106 عالمياً في تصنيف الجامعات الخضراء، كما تم إدراج الجامعة ضمن القائمة المختصرة لأفضل ثمان جامعات آسيوية في معيار القيادة المتميزة