-->

مبادرة " شركتنا " تنفذ اكثر من 50 مشروعا مهنيا انتاجيا في مدارس المملكة .

11 تشرين2/نوفمبر 2018 K2_ITEM_AUTHOR 

الرعد نيوز - قامت مؤسسة الجود للرعاية العلمية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بإطلاق مبادرة " شركتنا " في اكثر من 50 مدرسة مهنية " اناث " في اقليم الشمال والوسط والجنوب . وقامت هذه المبادرة ومنذ انطلاقها بالقيام بعدة مشاريع تجارية وانتاجية قامت على دعم وتدريب اكثر من 50 مدرسة " اناث " و تدريب 50 مشرف من مديرية التعليم المهني بجميع مناطق المملكة وتنفيذ اكثر من 500 طالبة على مشاريع وشركات انتاجية مهنية .

مدير ادارة التعليم المهني والانتاج في وزارة التربية والتعليم هشام دبور بين ان العلاقة التشاركية بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الجود للرعاية العلمية تمتد منذ العام حيث بدأت بدعم المؤسسة لمشروع صيانة المقاعد المدرسية الذي ينفذه طلبة ومعلمي التعليم المهني ومشاركة الطلبة بهدف تعزيز قيم واتجاهات إيجابية في المحافظة على الممتلكات العامة وتوفير متطلبات العملية التعليمية. واضح دبور انه ومع بدء العام الدراسي الحالي 2018/2019 بدء العمل على مشروع "شركتنا " والذي بدء بتدريب حوالي 50 معلمة موزعين على الأقاليم الثلاثة(شمال وسط جنوب ) على إدارة المشاريع الإنتاجية من خلال مشاركة الطالبات في عمليات الإنتاج والتسويق والإدارة المالية للعملية الإنتاجية بهدف إكساب الطالبات المهارات اللازمة لبدء مشاريعهن مستقبلا والمساهمة في توفير فرص عمل لهن اضافة الى بدء صرف ٣٠٠ دينار لكل مشروع وبقيمة اجمالية وصلت إلى ١٦ الف دينار علما بأن مدة المشروع عام دراسي ، وسيتم توزيع الأرباح في حال تحققها على المشاركات وفق تعليمات الاعمال الإنتاجية .
من جهته قال مؤسس مؤسسة الجود والناشط الاجتماعي ماهر قدورة " إن مبادرة " شركتنا " من أهم المشاريع التي تتولاها المؤسسة" لما لها من أثر على اليافعين، وإعطائهم فرصة بالبدء بمشاريع خاصة والتفكير جديا في ايجاد فرص عمل لهم بدلا من الوظائف الجاهزة.

من جهته اكد مدير مبادرة شركتنا عرفات عوض على ان فكرة المشروع تقوم على اساس استثمار مبلغ 300 دينار كرأسمال في مشروعات تجارية وإنتاجية يحدد أفكارها وينفذها طلبة الصف الحادي عشر تحت إشراف مديري المدارس ومعلميها الذين يتلقون تدريبا خاصا بهذا الموضوع، مضيفا حيث تم توزيع الارباح في نهاية العام الدراسي ليرصد منها 50 في المائة لتحسين ظروف المدرسة وبيئتها، و50 في المائة على الطلبة ومعلميهم المشاركين في المشروع، الأمر الذي ينمي روح العمل الجماعي والشعور بالانتماء وخلق ثقافة ريادة الاعمال في نفوس الطلبة .
واشار عوض ان المبادرة وضعت خطة لضمان استمرارية المشروع من خلال ترحيل رأسمال كل مشروع للعام الدراسي المقبل، ما يُمكن طلبة الصف الحادي عشر في ذلك العام من المشاركة في مشروع جديد من جهة، ويضمن وجود مصدر مادي مستمر لتطوير بنية المدارس وبيئتها من جهة أخرى.
يذكر أن مؤسسة الجود تضم مجموعة من المبادرات والبرامج منها برنامج "ميدان" لحضانة الأعمال ومبادرة "مقدام" و"حكمت السلامة المرورية" و برنامج " مش مستحيل " وغيرها.

5.jpg

6.jpg