-->

المعلمين تحدد آلية اضراب الثلاثاء ووتضع 3 شروط لتعليق الاضراب

26 تشرين2/نوفمبر 2018 K2_ITEM_AUTHOR 

الرعد نيوز - وضعت نقابة المعلمين خلال لقائها وزير التربية والتعليم المكلف بسام التلهوني، مساء الأحد، ثلاثة شروط من أجل التراجع عن قرارها بدعوة المعلمين للاضراب عن العمل، الثلاثاء، رافضة أي وعود باستثناء المعلمين من المنحنى الطبيعي في نظام الخدمة المدنية.

وقال الناطق الاعلامي باسم النقابة الدكتور أحمد الحجايا : "إن النقابة أبلغت الوزير المكلف بشروطها الثلاثة، والتي تتضمن اصدار مجلس الوزراء خلال جلسته التي سيعقدها الاثنين قرارا واضحا وحاسما باستثناء المعلمين من نظام الخدمة المدنية، وسحب تقارير التقييم من الميدان، واعلان انفاذ المسار المهني ونظام مزاولة المهنة للمعلمين بدلا نظام الخدمة المدنية وذلك بعد الاتفاق مع النقابة على بنوده".

وأضاف الحجايا إن الحكومة تملك وقتا كافيا لدراسة نظام مزاولة المهنة بالنسبة للمعلمين نظرا لانتهاء السنة بالنسبة للمعلمين في نهاية العام الدراسي أي في شهر أيار القادم، مشيرا إلى أن الحكومة تستطيع اعتماد تقارير العام الماضي إذا كانت مصرّة عليها.

وجدد الحجايا تأكيده على أن الاضراب سيبقى قائما إلى حين صدور قرارات واضحة من مجلس الوزراء وليس دراسة مطالب، وصدور قرار رسمي من مجلس النقابة بتعليق الاضراب، لافتا إلى أن النقابة لم تعد تثق بالوعود الحكومية.

من جانبها أصدرت نقابة المعلمين الأردنيين تعميما توضح فيه آلية الاضراب الذي دعت إلى تنفيذه يوم غد الثلاثاء احتجاجا على اخضاع المعلمين للتقييم وفق منحنى التوزيع الطبيعي والوارد في نظام الخدمة المدنية، مؤكدة ضرورة التزام جميع منتسبيها بالاضراب.

وقالت النقابة إن الاضراب يكون بالامتناع عن دخول الغرفة الصفية واعطاء الحصص أو المشاركة في أي نشاط مدرسي أو حضور الدورات أو غيرها، حيث يستمرّ بقاء المعلمين داخل مراكز عملهم طيلة فترة الاضراب.

وأضافت إن الاضراب للفترة الصباحية يبدأ بعد الحصة الثالثة ويستمرّ حتى نهاية الحصة الخامسة، فيما يكون كلّيا للفترة المسائية، مشددة على ضرورة توضيح سبب الاضراب للطلبة وأفراد المجتمع، والتأكد من سلامة دخول ومغادرة الطلبة، والتأكيد على أولياء الأمور باتخاذ الاجراء المناسب حول سلامة ابنائهم بالدوام جزئيا أو عدمه.

تعميم حول آلية الإضراب ليوم غد الثلاثاء ٢٧/ ١١/ ٢٠١٨

بداية نوجه تحية فخر واعتزاز لجميع المعلمين والمعلمات على امتداد ساحات الوطن، ونؤكد على قرار المجلس والمعمم على الفروع بكتاب رقم م ق/ 06/ 5137 بتاريخ 21/11/2018 والمتضمن عدم التعاطي مع التقارير السنوية وتعبئتها، لما فيها من تعد صارخ على ما تم الاتفاق عليه بين مجلس النقابة والحكومة.

كما ونؤكد على جميع منتسبي النقابة بضرورة المشاركة في إضراب الكرامة الذي دعت إليه النقابة كخطوة تصعيدية أولى والذي سيكون إضرابا جزئيا يوم غد الثلاثاء 27 /11 /2018 يبدأ بعد الحصة الثالثة للفترة الصباحية وإضرابا كلّيا للفترة المسائية.

ونهيب بجميع الزملاء والزميلات في الميدان بما يلي:

١. توضيح سبب الإضراب للطلبة وأفراد المجتمع والتصرف بحكمة مع أي عارض يمكن التعرض له من قبل أي جهة مجتمعية أو أمنية.

٢.التأكد من سلامة دخول ومغادرة الطلبة بطريقة تنم عن حرصكم المعهود عنكم، وتفانيكم في الحفاظ على أبنائكم الطلبة.

٣.التأكيد على أولياء الامور باتخاذ الاجراء المناسب حول سلامة أبنائهم بالدوام جزئيا أو عدمه .

٤.يكون الإضراب بالامتناع عن دخول الغرقة الصفية وإعطاء الحصص أو المشاركة في أي نشاط مدرسي أو حضور الدورات أو غيرها.

٥.يستمر بقاء المعلمين داخل مراكز عملهم حتى نهاية الحصة الخامسة.

٦. الإضراب هو وسيلة للحصول على الحقوق وليس غاية أو تصرف عبثي.

٧. عدم استقاء القرارات والأخبار إلا من خلال موقع النقابة الرسمي والابتعاد عن القرارات العشوائية والإشاعات التي قد يفتعلها البعض لتشويه صورة الاضراب أو التقليل من شأن المعلمين ورسالتهم السامية.

ونؤكد للزملاء والزميلات أن النقابة لن تتهاون في انتزاع حقوقهم، واستخدام جميع الوسائل لتلبية مطالبهم، وما هذا الإضراب إلا خطوة أولى وسيعقبها خطوات في حال لم تتجاوب الحكومة ومطالبنا سنعلن عنها في وقتها.

عاش المعلم الأردني حراً أبيًا

عاشت نقابة المعلمين درعاً حصينًا

مجلس نقابة المعلمين الأردنيين

الإثنين ٢٦ تشرين ثاني ٢٠١٨م

24 جو