-->

تخريج 477 معلم ومعلمة بالدفعة الدبلوم الثانية لإعداد المعلمين قبل الخدمة والقيادة التعليميّة

12 شباط/فبراير 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - قال أمين عام وزارة التربية والتعليم سامي السلايطة، إن برنامج دبلوم القيادة التعليمية المتقدمة، وبرنامج إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة اللذين تنفذهما أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، يجسدان التشاركية بين المؤسسات التعليمية لتمكين العاملين في الميدان التربوي بما يلزمهم من كفايات لأداء عملهم على أكمل وجه.
جاء ذلك خلال رعايته الاثنين مندوباً عن وزير التربية والتعليم، بحضور رئيس ديوان الخدمة المدنية نضال البطاينة، حفل توزيع شهادات الدفعة الثانية لخريجي أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين من الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة والدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة الذين أنهو متطلبات التخرج نهاية عام 2018. وأضاف السلايطة أن امتلاك مدير المدرسة والمعلم للكفايات المعرفية والمهارية في إطار من القيم والاتجاهات الإيجابية نحو عملهما يسهم في تحقيق رؤية وزارة التربية والتعليم المتمثلة في خلق مجتمع تربوي ريادي منتم مشارك ملتزم بالقيم، نهجه العلم والتميز وصولاً للعالمية.
وأشار السلايطة إلى الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016-2025، والتي تعتمد مجموعة من الإصلاحات على شكل خطط تنفيذية وبرامج تمثل خارطة طريق للسنوات القادمة، مبيناً أن الوزارة تنفذ بالتعاون مع المؤسسات المحلية والدولية برامج مستمرة لتنمية جميع كوادرها مهنياً.
وقال إن برنامج دبلوم إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة، يزود المعلم بالكفايات اللازمة لمواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين في الصفوف الدراسية، ويؤهل معلّمي المستقبل للتّعامل مع الغرف الصفية بوصفها مصدرًا للإبداع والقيادة وتنمية الفضول الفكري والتفكير العلمي والقدرة على حل المشكلات واتخاذ القرار.
وأكد دعم الوزارة لكل ما من شأنه الارتقاء بنظامنا التربوي، ليكون قادراً على الإسهام في دفع عجلة التقدم إلى الأمام في المملكة.
بدوره، قال رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبدالكريم القضاة، إن الهدف الأسمى من تخريج كوكبة من المعلمين هو الارتقاء بنوعية التعليم في الأردن والمنطقة من خلال تمكين المعلمين بالمهارات اللازمة، وتقدير دورهم وتقديم الدعم اللازم لهم للتميز المطلوب داخل الغرفة الصفية، إذ لن يتحقق تطوير نوعية التعليم وتعزيز التعليم المتميز إلاّ من خلال حشد جميع المصادر المعرفية للمحافظة على معايير عالمية عند تصميم البرامج التدريبية للمعلمين والقادة التربويين، والمشاركة في إصلاح سياسات المعلمين.
وأضاف القضاة أن اهتمام الأكاديمية في إدخال التكنولوجيا الحديثة والمتقدمة في التعليم والتعلّم يُمكّن المشاركين من التفاعل مع مصادر مختلفة، والاندماج بمهمات دراسية والخروج بأعمال ومنجزات شخصية متعلقة بالمواد الدراسية.
بدورها، أوضحت ممثلة أكاديمية الملكة رانيا سهير الخطيب أن توزيع الشهادات على الخريجين يأتي استكمالاً لإجراءات تخريج الدفعة الثانية حيث أنهى 477 طالباً وطالبة متطلّبات الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلّمين قبل الخدمة بعدد 24 ساعة معتمدة على مدى تسعة أشهر، فيما أنهى 69 من مديري المدارس متطلّبات الدبلوم المهني في القيادة التعليميّة المتقدّمة بعدد 24 ساعة معتمدة خلال العام الدراسي.
وأضافت أن الدبلوم المهني، يهدف إلى مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين في الصفوف الدراسية، حيث يجمع الدّبلوم ما بين النّظريّة والتّدريب العملي الشّامل لمعلّمي المستقبل للصّفوف من الرّابع فما فوق والصفوف الثلاثة الأولى.
وقالت الخطيب إن الأكاديمية استقبلت أخيراً الدفعة الثالثة من المعلمين الطلبة وعددهم 786 خضعوا لآلية اختيار من عدة مراحل بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وديوان الخدمة المدنية.
كما استقبلت الأكاديمية 141 مديراً ومديرة من مدارس وزارة التربية والتعليم في مختلف أقاليم المملكة للالتحاق بالدفعة الثالثة لبرنامج الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة في بداية العام الدراسي 2019/2018 و80 مديراً ومديرة في بداية العام الدراسي 2019/ 2020 وفقاً لمعايير محددة ومقابلات شخصية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
وبينت أن البرنامج يتكون من أربعة مجمعات تدريبية، هي: المدرسة كمؤسسة فاعلة، وبناء مناخ وثقافة مدرسية إيجابية، والمنهاج والتدريس والتقويم، والإشراف والتقييم والتعلّم المهني، مشيرة الى أنه يتم تطوير البرنامج وتنفيذه بالتشارك مع جامعة كونيتيكت في الولايات المتحدة الأميركية وبالتنسيق المباشر مع وزارة التربية والتعليم الأردنية وباعتماد من الجامعة الأردنية وبدعم من الحكومة الكندية لتعزيز برامج التنمية المهنية للمعلمين.
--(بترا)