-->

اتفاقية بين تحالف نجمة والاغذية العالمي لبناء القدرات للعاطلين عن العمل

09 أيلول/سبتمبر 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
وقع التحالف الوطني لمكافحة الجوع وسوء التغذية (نجمة)، وبرنامج الاغذية العالمي الثلاثاء، في مقر الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، إتفاقية لتنفيذ برنامج  تدريبي لبناء قدرات  1500 عاطل عن العمل وتأهيلهم لسوق العمل.
   ووقع الاتفاقية، بحضور سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة هيئة التحالف الوطني لمكافحة الجوع وسوء التغذية (نجمة)، نائب سموها الوزير الاسبق السيد علي الغزواي، و نائب المدير القطري لبرنامج الاغذية العالمي السيد جوناثان كامبل.
 
  واكدت سموها، أهمية الشراكة بين برنامج الاغذية العالمي وتحالف نجمة، والبناء على النجاحات التي حققها التعاون المستمر بين الجانبين في مكافحة الجوع وتعزيز الامن الغذائي ومحاربة البطالة،  مشيدة بالخبرات التي إكتسبها الجانبان في توجيه برامج التعاون بينهما نحو الفئات والمجتمعات المستهدفة والاشد حاجة للمساعدة.
     كما اشارت سموها الى العديد من قصص النجاح التي تحققت بفعل التعاون بين الجانبين، والاثر الايجابي للبرامج والمبادرات المنفذة في اطار تعاون الجانبين، على الفئات المستهدفة والتي انتقلت من حالة العوز وانتظار المساعدة الى الامن والاستقرار الوظيفي والمعيشي، والقدرة على المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة والشاملة.
     بدوره، اكد كامبل التزام برنامج الاغذية العالمي بدعم جهود الحكومة الاردنية  للاستجابة للتحديات الاجتماعية والإقتصادية الراهنة والتكيف معها، والمساهمة في تعزيز الامن الغذائي للاسر والفئات الاشد تضررا.
   وقال  إن البرنامج سيعمل بالتعاون مع تحالف (نجمة) على الإستثمار الأمثل  في الشباب وتزويدهم بالمعرفة والمهارات التي تمكنهم من الوصول الى فرص العمل الدائمة والاعتماد على انفسهم ومساعدة أسرهم.
   ويهدف البرنامج، الذي يستمر لمدة 10 شهور، الى تعزيز الاعتماد على الذات لدى  المستهدفين والأكثر حاجة، وبناء وتعزيز كفاياتهم المهنية واكسابهم المهارات اللازمة في مجالات العمل المختلفة واللازمة لسوق العمل كمهن إنتاج الأغذية والحرف اليدوية واللحام والنجارة، وبما يحسن فرص انخراطهم في سوق العمل، ويوفير الامن الوظيفي والغذائي لاسرهم، و ينسجم مع اهداف خطة التنمية المستدامة 2030، ويسهم في الحد من البطالة.
   ويستهدف البرنامج نحو 1500 عاطل عن العمل من الجنسين من عمر 18 الى 40 عاما في مناطق العاصمة عمان و اربد والزرقاء والكرك والعقبة، 30 بالمئة منهم من اللاجئين السوريين، و 70 بالمئة من الأردنيين سيتم تدريبهم بالتنسيق مع مراكز الاميرة بسمة للتنمية التابعة للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) في هذه المناطق، لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة، ودعم تعافيها من الآثار الاقتصادية  لـجائحة كورونا (كوفيد 19).
  كما تم تخصيص ما نسبته 20 بالمئة من فرص التدريب في البرنامج الاردنيين ممن فقدوا وظائفهم وأعمالهم بسبب  جائحة كورونا.
   ويُمنح  كل متدرب في البرنامج خلال فترة التدريب 220 دينارا شهريأ تعادل الحد الادنى من الأجور كبدل مواصلات، فيما يركز البرنامج أيضا على تمكين النساء المشاركات لتوفير حياة كريمة لهن ولاسرهن.
    وكان التحالف قد نفذ بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي سلسلة من الأنشطة التدريبية في مختلف محافظات المملكة استفاد منها 6000 شخص، وسط اجراءات احترازية لضمان سلامة وصحة المشاركين والمجتمع من فيروس كورونا