-->

جزر فيجي السياحية في قارة أوقانوسيا

02 أيلول/سبتمبر 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
السفر إلى الجزر و المدن الريفية البسيطة بحثا عن الراحة والهدوء أهم ما يريده الإنسان بين ضجيج الحياة، هنا من قلب جنوب المحيط الهادي تقع جزر فيجي، التي تتألف من أرخبيل يضم 332 جزيرة كبيرة، وتوجد ١١٠ جزر منها مأهولة بالسكان بشكلٍ دائم، وأكثر من ٥٠٠ جزيرة صغيرة، وتصل مساحة الدول الإجماليّة إلى 18274 كيلومتراً مربعاً، ويعيش عليها أكثر من تسعمائة ألف نسمة، وتعدّ مدينة سوفا عاصمة للجزر. 
وتقع جزر فيجي في ميلانيزيا قارة "أوقيانوسيا" وعلى بعد ٢٠٠٠ كيلومتر أي ١٣٠٠ ميل من الساحل الشرقي لنيوزيلند، ومن الجهة الغربيّة فانواتو، ومن الجهة الجنوبيّة الغربيّة كاليدونيا، ومن الجهة الجنوبيّة الشرقية جزر كيرماديس، ومن الجهة الشرقيّة تونغا، ومن الجهة الشماليّة توفالو. 
ويمتاز المناخ في جزر فيجي بالمناخ البحريّ الاستوائيّ الدافئ، حيث يبدأ الموسم الدافئ في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ويمتد حتى شهر أبريل/ نيسان من كل عام، في حين يبدأ الموسم البارد من شهر مايو/أيار، ويمتد حتى شهر أكتوبر/تشرين الأول، ويصل معدل درجات الحرارة في هذا الموسم إلى اثنين وعشرين درجة مئويّة.
تعد فيجي ضمن المناطق السياحيّة الشعبيّة؛ وذلك لما تحتويه من مناطق سياحيّة عديدة كساحل المرجان، وجزيرة دينارو، وجزر مامانوكا، وشواطئ الرمال البيضاء، والحدائق النباتيّة، وبذلك تعدّ منطقة جذب للعديد من السيّاح من دول أستراليا، ونيوزلندا، والولايات المتحدة الأمريكيّة في المقام الأوّل بتعداد يزيد على ستين ألف زائر، كما أنّ الجزر توفر مجموعة مهمّة من الخدمات السياحيّة كمنتجعات خمسة نجوم، وفنادق.
ومن أبرز الأماكن التي يمكن للسياح قضاء أفضل الأوقات في هذه المجموعة جزيرتا "فيتي ليفو" و"فانوا ليفو"، وتقع العاصمة "سوفا" في جزيرة "فيتي ليفو" وفيها يسكن غالبية مواطني الجمهورية.
ومدينة "لاوتوكا" من المناطق الرائعة التي تتميز بالمساحات الخضراء الشاسعة التي تغطيها، بالإضافة إلى أشجار النخيل المنتشرة في المدينة، مدينة "نادي" التي تشتهر بزراعة قصب السكر، وتتميز فيجي بسواحلها الممتدة على طول المحيط، بالإضافة إلى احتوائها على شواطئ توفر للسائح متعة واسترخاء لا مثيل له، يمكن للسائح أن يمارس رياضات مختلفة فيها مثل السباحة والتزلج، بالإضافة لإمكانية استئجار يخت وأخذ جولة في البحر