-->

ورشة تدريبية في البحوث الزراعية حول "تقيم التنوع الحيوي لمحصول القمح والشعير

08 أيلول/سبتمبر 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
مندوبا عن مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية إفتتح المهندس خليل جمجوم ورشة عمل تدريبية وطنية حول "تقيم التنوع الحيوي لمحصول القمح والشعير " من خلال مشروع "إستخدام التنوع الوراثي وبرنامج تربية المخاليط لتعزيز قدرة المزارع للتكيف مع تغير المناخ ،وإستدامة إنتاجية للمحاصيل والغذاء في مناطق الزراعات المطرية " بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية  (إيفاد ).
وأكد جمجوم أهمية هذه الدورة التي ستستمر لثلاثة أيام  في تدريب الباحثين على الوسائل اللازمة لاستقصاء وتقيم التنوع الوراثي في الأصناف الوراثية والوسائل الضرورية لدعم الحفاظ والاستخدام المستمرين لهما وذلك بهدف زيادة التنوع الحيوي لمواجهة أثر التغير المناخي على زراعة المحاصيل الحقلية ضمن ظروف الزراعة البعلية من خلال نشر برنامج تربية المخاليط والتربية التشاركية للمحاصيل الحقلية. 
وبينت الدكتوره نوال الحجاج رئيس قسم المحاصيل والبقوليات  ومديرة المشروع إن محصول القمح والشعير من المحاصيل الإستراتيجية في الأردن ولها بعد اقتصادي واجتماعي، حيث أن التغير السريع الذي يشهده العالم  من ناحيتي التغير المناخي والإجتماعي  يفرض علينا الحفاظ على التنوع الوراثي للمحاصيل المستخدمة في حقول المزارعين، الأمر الذي يسهم في تحسين إستدامة نظم الإنتاج الزراعي. 
وأضافت الحجاج أن العديد من الدراسات المتعلقة بالاستدامة الزراعية ومجابهة التحديات المناخية أشارت إلى أن التنوع الحيوي للمحاصيل والتنوع الحيوي الزراعي سيكونان حاسمين في تحسين سبل العيش في الأرياف والتوسع في الأهداف التنموية.
وأضافت خبيرة الدراسات الإقتصادية  دي سانتس من منظمة التنوع البيولوجي الدولية أن الورشة ستشمل على أيام ميدانية لتدريب الباحثين على طرق التنوع الحيوي وكيفية تطبيق دراسات التنوع الحيوي لدى المزارعين. 
واستهدفت الورشة باحثين من المركز الوطني للبحوث الزراعية والإرشاد الزراعي وطلبة الزراعة في الجامعات،  وحضر الورشة عمداء كليات الزراعة من الجامعات الرسمية والخاصة ومهتمين بالشأن الزراعي فيما يخص القمح والشعير