-->

الطلب على المياه وصل لمستويات قياسية مع ارتفاع درجات الحرارة

19 أيار 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز  -
 قال وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود، ان الطلب على المياه وصل الى مستويات قياسية مع الارتفاع غير المسبوق على درجات الحرارة، وان مركز الشكاوى الموحد يسجل يوميا اكثر من (10) الاف اتصال في غالبيتها للتأكد من ادوار المياه غير المستحقة او تكرار الاتصال لمرات عديدة.
واوضح الوزير حسب بيان اصدرته الوزارة اليوم الثلاثاء، ان الوزارة وشركاتها وكافة الادارات التابعة لها اتخذت كافة الترتيبات اللازمة لضمان استمرارية تزويد خدمات المياه والصرف الصحي في جميع مناطق المملكة خلال عطلة عيد الفطر السعيد.
واوعز الوزير لكافة الكوادر والمعنيين بمتابعة تنفيذ التعليمات المتعلقة بالتزويد المائي للإدارات المعنية، مشددا على ضرورة تكثيف الجهود والتعامل بكل ايجابية مع شكاوى وملاحظات المواطنين من خلال مديريات التشغيل والصيانة ومراكز التحكم وتسيير فرق لمراقبة برامج التوزيع حسب المناطق وتكثيف جولات جتات الصرف الصحي لمعالجة اي مشكلة في خطوط او مناهل الصرف الصحي، داعيا المواطنين الى ضرورة التعامل الايجابي مع المياه وترشيد الاستهلاك وعدم هدرها حتى يتمكن المواطنين الاخرين من الحصول على احتياجاتهم للشرب.
وشدد على انه لا تهاون في متابعة برامج التوزيع حسب نظام الدور المعمول به في جميع المحافظات ومواصلة جهودها عبر طواقم الطوارئ وكوادرها التي ستعمل على مدار الساعة خلال فترة عطلة عيد الفطر السعيد والاستمرار بمعالجة كافة الملاحظات التي ترد مباشرة من المواطنين أو عبر الهاتف لمراكز الشكاوي والتحكم في المحافظات وجميع مناطق المملكة .
وطالب الوزير المواطنين بضرورة التعاون مع أجهزة المياه والإبلاغ عن اية ملاحظة او شكوى فعلية على هاتف مركز العمليات والسيطرة الرئيسي في وزارة المياه والري على الرقم (117116) الذي يستقبل الملاحظات من جميع مناطق المملكة على مدار الساعة وأخذ رقم الشكوى للتأكد من تسجيلها رسميا، ليتم متابعتها من قبل المعنيين. واشار الى تعاون الجميع مع كوادر المياه في سعيها الدائم لتامين احتياجاتهم المائية ومتابعة كافة الملاحظات الواردة من قبلهم والابتعاد عن السلوكيات الخاطئة لاستخدام المياه يعد مساهمة حقيقية بنجاح جهود المياه مؤكدا ان تعليمات سارية المفعول حتى خلال اوقات العيد بمحاسبة كل من يهدر المياه.
واشاد ابو السعود بالوعي الملموس لدى شرائح واسعة من المواطنين لواقعنا المائي والتحديات التي تواجهه وتفهمه لأهمية تغليب مصلحة الجميع على المصالح الخاصة وكذلك الدور الكبير لوسائل الاعلام في توعية الجميع بأهمية هذا الامر لإنجاح جهود قطاع المياه