-->

البحوث الزراعية يخرج دورة تدريبية في الاتصال الفعال

14 نيسان/أبريل 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز -
رعى مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية  الدكتور نزار حداد حفل تخرج متدربي دورةً تدريبيةً  حول " مهارات الاتصال الفعال والتاثير في الأخرين "استهدفت المهندسين الزراعيين والفنيين في إطار الأنشطة التي ينفذها مشروع "الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن ضمن برنامج زيادة مرونة المجتمعات الفقيرة والهشة لتأثيرات تغير المناخ في الأردن من خلال تطبيق مشاريع ابتكارية في المياه والزراعة دعماً للتكيف مع التغير المناخي"، والمنفذ بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي.
وأوضح د. حداد أن هذه الدورة تعتبر ذات أهمية قصوى في تعريف المهندسين الزراعيين و الفنيين والمختصين بالمهارات اللازمة للتعامل مع متلقي الخدمة حيث أنه يعتبر فنا وتتمثل أهمية استخدام مهارات الاتصال عند حدوث تواصل ما بين فردين في توفير الوقت والجهد اللازمين لفهم المعلومة أو الفكرة، على إختلاف أنماط التفكير حسب حجم الخبرات العملية  لدى المزارعين الأمر الذي يتطلب خصوصية للتعامل معهم وكسب التأييد من خلال مهارة الإتصال.
وقد جاءت هذه الدورة تنفيذا لتوصيات دراسة الاحتياجات التدريبية للمزارعين والمختصين في غور الأردن التي عقدها المركز الوطني ضمن أنشطة المشروع.
كما بينت الدكتورة مسنات الحياري، مدير مديرية بحوث الدراسات الاقتصادية والاجتماعية ومنسق المشروع، أن هذه الدورة التدريبية تهدف إلى زيادة مهارات التواصل الفعال حيث أنها تعتبر من أهم المهارات التي يستخدمها الاشخاص في الحياة العملية، وتعرف بأنها  تبادل المعلومات والقيم والمواقف والمشاعر، والأفكار والمعلومات والرسائل والمعاني تصاحبها تعابير تظهر على الوجه أو حركات الجسد بين شخصين، وتعتبر كوسيلة من وسائل التواصل حيث تُنقل هذه العناصر للشخص الآخر .
وأضافت د. الحياري أن للاتصال الفعّال أهميّة كبيرة، حيث يُعزى النّجاح بحسب بعضِ الدّراسات بنسبة 85% منه إلى مهارات الاتصال والتواصل، و15% إلى إتقان مهارات العمل، ولأجلِ ذلك ارتبط نجاح المرء في حياته بمقدار تمكّنه من مهارات الاتصال الفعّال.
في الدورة، تم التطرق للعديد من المواضيع من خلال المدرب الدولي الدكتور محمد السريحين مثل عناصر الاتصال الفعال ومعوقاته وردود الفعل الطبيعية واستراتيجيات التعامل مع ذوي الطباع الصعبة.
و خلال الحفل سلم د. حداد الشهادات للمتدربين من المؤسسات المختلفة مثل جمعيات مستخدمي المياه، و وزراة الزراعة، وسلطة وادي الأردن، والمركز الوطني، ووزارة التخطيط.