-->

الوطني للبحوث الزراعية' يحصد جائزتين في قطاع النخيل

17 تشرين1/أكتوير 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
حصل المركز الوطني للبحوث الزراعية خلال المهرجان الثاني للتمور الأردنية على جائزتين من جوائز سمو الشيخ خليفة الدولية للتمور، نال إحداها الدكتور نعيم مزاهرة عن أفضل بحث علمي تطبيقي لصنف المجهول والبرحي في الأردن لعام 2019، وحصدت الثانية الدكتورة منى مشعل كأحد الأشخاص المؤثرين في خدمة قطاع النخيل، بحضور معالي وزير الزراعة المهندس إبراهيم الشحاحدة والسفير الإماراتي في الأردن أحمد البلوشي. 
عبّر الدكتور نزار حداد عن اعتزازه بكوادر المركز المثابرة وأكد على الدور والأداء المتميز الذي تبذله في خدمة القطاع الزراعي، لافتاً إلى أن المركز أخذ على عاتقه مسؤولية بذل كل الجهود البحثية وتوظيف مخرجات البحث العلمي ونقل التكنولوجيا الحديثة للمزارعين بما يسهم في تحقيق التنمية المنشودة والاستدامة الزراعية. 
من جهته، أشار المهندس أنور حداد رئيس الجمعية الأردنية للتمور واللجنة المنظمة للمهرجان إلى أنه تم تشكيل لجنة تحكيم من كل من الأردن وتونس والعراق ومصر، إضافةً لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وكانت المعايير مستندةً لكل ما يتعلق بالنخيل من ناحية الأبحاث والأوراق العلمية المنشورة، إضافةً للكتب والكتيبات العلمية وتطبيق الأبحاث العلمية على الواقع الزراعي وانعكاسها على الإنتاج والوضع الاقتصادي. 
عن فوزه بالجائزة، بيّن الدكتور نعيم مزاهرة أن الانضمام للجائزة جاء بتوجيهات المدير العام ونتيجةً للجهود العلمية المبذولة في قطاع النخيل، حيث نشر بحثاً علمياً حول الاحتياجات المائية ومعامل محصول النخيل في وادي الاردن، إضافةً لنشر 24 ورقةً علميةً في مجلات علمية.
وأشارت الدكتورة منى مشعل إلى الجهود والخطوات العلمية في المركز من خلال نشر مفهوم زراعة النخيل في وادي الأردن منذ عام 1999، حين كانت مساحة الأراضي المزروعة في النخيل آنذاك 200 دونم، والتي تبلغ الآن 35 ألف دونم وهي في ازدياد، وأن المركز كان من أول المبادرين في نشر تقنية تغطية قطوف النخيل بالشاش الأبيض لحماية النخيل من الحشرات والمساعدة في الإنضاج، ومنع الإصابات الثمرية، إضافةً لإدخال مصائد سوسة النخيل للمكافحة المتكاملة. وأضافت مشعل أنها نشرت 9 أوراق علمية، ونشرت 32 كتاباً ونشرةً في مجال النخيل