-->

الملكية لحماية الطبيعة وآيلة تحتفلان بيوم الطيور المهاجرة

23 تشرين1/أكتوير 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز  – أسعد العزوني 
احتفلت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وشركة واحة آيلة للتطوير اليوم وللعام الخامس على التوالي، باليوم العالمي للطيور المهاجرة، تحت شعار " لنكن حلاً للتلوث بالبلاستيك". وبمشاركة تزيد عن 4000 مشارك.
وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة السيد يحيى خالد خلال الاحتفال، "أن الإحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة هو أحد الوسائل التوعوية النوعية التي تستهدف العائلات بكافة عناصرها لتكون رفيقة بالطيور المهاجرة وبيئاتها، ونحن في الجمعية نسعى دائما لايصال رسائلنا في حماية التنوع الحيوي من خلال الوسائل الإبداعية كما هو اليوم. ونثمن في ذلك الأدوار التشاركية معنا من مختلف الجهات ولا سيما شركة واحة آيلة للتطوير صاحبة الرؤيا البيئية المميزة في مشروع آيلة والشريك الرسمي لفعاليتنا للسنه الخامسة على التوالي. إلى جانب سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة صاحبة المبادرة الريادية في استدامة اهم موائل استراحة الطيور المائية في الاردن والمتمثله في مرصد طيور العقبة والذي تديره الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.
وتهدف الاحتفالية السنوية إلى زيادة الوعي بأهمية الطيور المهاجرة باعتبارها أحد أهم المكونات والمؤشرات الهامة للتنوع الحيوي، إضافة إلى دورها في تنشيط سياحة مشاهدة الطيور كأحد الأنشطة الصديقة للبيئة والتي تساهم في تنمية الوضع الاقتصادي الاجتماعي في العديد من المجتمعات في هذا العالم. وقد انطلقت هذه الفعالية لأول مره في العالم عام 2006 بهدف تعزيز الدور التوعوي لسكان الأرض ليكونوا رفيقين بالطيور المهاجرة وبيئاتها بعد تعرضها في العقود الأخيرة لكثير من التحديات التي آلت إلى نقصان أعدادها وتهددها بالانقراض وانقراض بعض منها. وتشارك الأردن في هذا التوقيت ما يزيد عن 72 دولة في العالم في تبني الجهود التوعوية من خلال أنشطة مختلفة يقوم فيها سكان الكوكب باحتفالهم في اليوم العالمي للطيور المهاجرة. وتعتبر فعالية الملكية لحماية الطبيعة وآيلة من الفعاليات السنوية البارزه والتي يقوم بها الأطفال وذويهم بإطلاق طائرات ورقية تتيح لهم فرصة تخيل جمالية سماء العقبة التي تتزين خلال مواسم الهجرة بكثافة عبور الطيور منها. وقد تم إطلاق أكثر من 3000 طائره ورقية خلال هذه الأمسية.
وقال المهندس سهل دودين المدير التنفيذي لشركة واحة آيلة للتطوير أن استمرار العمل والتشاركية بين الشركة والجمعية الملكية لحماية الطبيعة في برامج ونشاطات متنوعة هو أحد أبرز نجاحات العمل في غاية تحقيق التنمية المستدامة المنشودة في مختلف القضايا البيئية مؤكداً أن الاحتفال باليوم العالمي للطيور المهاجرة وللعام الخامس هو أبرز تلك الأنشطة بما تحمله من رسائل مجتمعية بيئية هادفة وبمشاركة مجتمعية واسعة 
مؤكداً استمرار التزام آيلة بكافة المعايير البيئية المتعلقة بالاستدامة في كافة مرافق وأركان المشروع والذي يتماشى ورؤية الشركة في بناء منظومة متكاملة للحياة السليمة لكافة مرتادي ومستخدمي وزوار آيلة والتي تمثل الطيور أحد أبرز زوارها.
وتبرز الاشارة إلى أن الأردن يقع ضمن الحدود الجغرافية لثاني أهم مسار لهجرة الطيور في العالم وتحتل العقبة نقطة استراتيجية على هذا المسار لربطها بين قارتي آسيا وافريقيا مما يجعلها ممراً لعبور ما يزيد عن 14 مليون طائر سنويا خلال موسمي هجرة الربيع والخريف. ويعتبر مرصد طيور العقبة أحد أهم المواقع الهامة لاستراحة الطيور المهاجرة في الأردن وقد بينت نتائج الرصد المتعاقبة خلال السنوات العشر الأخيرة عن تسجيل مايزيد عن 57% من أنواع الطيور المسجلة في الأردن بواقع 245 نوع مختلف كان منها تسجيلات لأول مره في تاريخ الأردن في هذا الموقع الفريد من نوعه في المنطقة والذي أصبح ايقونه لسياحة مراقبة الطيور في الأردن كما اشار المهندس فراس رحاحلة4 مدير مرصد طيور العقبة