-->

يوم حقلي في محطة مرو للبحوث الزراعية حول القطاف الآلي للزيتون

02 تشرين2/نوفمبر 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
الرعد نيوز - 
نظم المركز الوطني للبحوث الزراعية في محطة مرو للبحوث الزراعية يوماً حقلياً لعدد من مزارعي الزيتون في محافظة إربد وذلك لإطلاع المزارعين والمختصين على الطرق المثلى في قطاف الزيتون، وذلك بحضور باحثين متطوعين من اللجنة الأردنية الأمريكية للتبادل  التعليمي (منظمة فلبرايت).
ونوه مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد إلى ضرورة استخدام المزارعين للطرق الحديثة المثلى لقطاف الزيتون، لما لها من أثر في تقليل الوقت والجهد والأيدي العاملة. وأضاف أن تكلفة الأيدي العاملة تشكل رقماً إضافياً بما نسبته 30-40% من تكلفة الإنتاج الكلية. 
كما أشار حداد إلى أن المساحة المزروعة من الزيتون تعادل 785  ألف دونم ويبلغ معدل إنتاج المملكة من ثمار الزيتون 150 ألف طن سنوياً، يتم تحويل 20% منها للتخليل و 80%   للمعاصر لإنتاج الزيت، وأضاف أن معدل إنتاج المملكة من زيت الزيتون 22 ألف طن سنوياً. 
وصرح مدير عام مؤسسة الإقراض الزراعي المهندس محمد الحياري جاهزية المؤسسة لمساعدة مزارعي الزيتون في الحصول على آلات القطف الحديثة بقروض ميسرة؛ لكي يتمكنوا من قطاف ثمار الزيتون لتقليل كلف الأيدي العاملة ودفع مسيرة التنمية والنهوض بالقطاع الزراعي.
وبيّن الدكتور سلام أيوب مدير مديرية بحوث البستنة أهمية نقل التكنولوجيا الحديثة للمزارعين في معظم محافظات المملكة، مبدياً استعداده لتقديم الدعم والتعاون للمزارعين ونقل الخبرات البحثية في المواضيع ذات العلاقة.
وثمّن المزارع فوزات الطويل دور المركز الوطني للبحوث الزراعية  في نشر التقنيات الحديثة في القطاف والعمليات الزراعية ودورها في إدارة بساتين الزيتون