-->

انهاء الخلاف بين نقابة الممرضين ومستشفى عبدالهادي بعد تقديم الاخير اعتذاره

28 تموز/يوليو 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
قدم مدير مستشفى عبدالهادي للعيون الدكتور سامر عبدالهادي اعتذاره لنقابة الممرضين عما صدر عنه خلال رده على شكوى تتعلق بالكادر التمريضي في المشتشفى خلال فترة الحظر.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع نقيب الممرضين خالد ربابعة ومجلس النقابة، برئيس مجلس النقباء نقيب اطباء الاسنان الدكتور عازم القدومي ونقيب المحامين مازن رشيدات ونقيب المهندسين م.احمد سمارة الزعبي وامين عام مجمع النقابات المهنية المحامي خلدون النسور، وقدم خلاله الدكتور عبد الهادي اعتذاره.
وقال ربابعة انه بقبول النقابة الاعتذار الذي تم بحضور الشخصيات النقابية، تم طي صفحة الخلاف مع المستشفى واغلاق ملفه.
واضاف ان النقابة تنظر لمؤسسات القطاع الخاص وخاصة المستشفيات باعتبارها مؤسسات وطنية يجب حمايتها والدفاع عنها وذلك لما فيه مصلحة الوطن ونجاح المنظومة الصحية التي نسعى للارتقاء بها وحمايتها.
واكد ان النقابة  لن تسمح بالاساءة لاي من منتسبيها، وانها ستواصل الدفاع عنهم وعن مهنة التمريض، وتحقيق مطالبهم المهنية والوظيفية والعمالية في القطاعين العام والخاص، مطالبا بترجمة مطالب الممرضين العاملين في المستشفى.
ومن جانبه قال الدكتور عبدالهادي ان ماجاء على لسانه كان في ظرف استثنائي ولحظة غضب وانه لم يكن يقصد الاساءه لشخص او لمهنة.
وقدم اعتذاره للممرضين والممرضات داخل المملكة وخارجها، وللمرأة الاردنية بشكل عام ونقابة الممرضين بشكل خاص، طالبا قبول اعتذاره.
وتعهد بصرف كافة رواتب الممرضين حتى تاريخه.
ووجه الدعوة للنقابة لزيارة المستشفى، والتعرف عن قرب على ظروف عمل الكادر الصحي وعلى رأسه التمريضي، مؤكدا ان ماحققه المستشفى لم يكن ليحصل لولا الكادر التمريضي الذي يقوم بدور كبير في الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى.
واشاد نقباء النقابات المهنية بدور الممرضين ونقابتهم خلال ازمة الكورونا، والدور الذي قام به نقيب الممرضين في تحقيق مطالب منتسبي النقابة والدفاع عن كرامتهم، والدفاع عن مطالب منتسبي النقابات المهنية في القطاع العام من خلال تمثيله للنقابات في صياغة نظام الخدمة المدنية