-->

70% من حالات الاصابة بالسرطان تكتشف في المرحلتين الأولى والثانية

04 شباط/فبراير 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
الرعد نيوز - 
اكد مختصون على اهمية الفحص المبكر عن السرطان، لما له من اهميته في وضع خطة علاجية في حالة الكشف عنةالاصابة مراحلها الاولى، و تحقق النتائج المرجوة في الشفاء من انواع السرطان المختلفة وفي فترة قصيرة.
جاء ذلك خلال حملة التوعية عن الكشف المبكر التي أقامها مستشفى الكندي بالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان.
واشار مختصون الى توقعات منظمة الصحة العالمية بان تتضاعف حالات الاصابة بالسرطان في السنوات المقبلة.
وبينوا ان عدد المصابين بالسرطان في المملكة يصل الى 8127 مصاب منهم 5556 اردني وفقا للسجل الوطني للسرطان للعام 2016.
ووفقا للسجل الوطني للعام 2015 يبلغ عدد الذكور المصابين بالسرطان 2888، مقابل 2688 اناث.
وقال مدير المستشفى د.علي حياصات ان الهدف من حملة التوعية التنبيه لهذا المرض الصامت واهمية الكشف المبكر في الشفاء من المرض.
واضاف ان المشتشفى يوفر الاجهزة الطبية والفحوصات المخبرية اللازمة للكشف المبكر عن السرطان.
واشار الى وجود عوائل وراثية وجينية تساهم في الاصابة بالسرطان، مؤكدا في الوقت نفسه على اهمية ممارسة العادات الصحية والغذائية للتقليل من احتمالية الإصابة بالسرطان.
ومن جانبها قالت الدكتورة ياسمين عزالدين من مؤسسة الحسين للسرطان، ان سرطان الثدي يحتل المرتبه الاولى للاصابة بالسرطان بين الاناث بنسبة 39.4%، مقابل سرطان القولون الذي يحتل المرتبه الاولى للاصابة بالسرطان بين الذكور بنسبة 14.5%.
واكدت على اهمية الفحص المبكر والمتكرر والفحوصات الدورية اللازمة، مشيرة ان 70% من حالات الاصابة تكتشف في المرحلتين الاولى والثانية.
ومن ناحيتها تطرقت اخصائية التغذية لانماط الاغذية الصحية وغير الصحية والتي من شانها ان تقلل او تزيد احتمالية الاصابة بالسرطان.
ودعت الى التركيز على الخضار والفواكة والاغذية قليلة السعرات الحرارية والسكر والدهنيات.
فيما تطرقت لانا ابوسويد لبرنامج رعاية في مؤسسة الحسين للسرطان، مشيرة الى انه قام بعلاج نحو الفي مشترك من اصل 230 الف مشترك، بكلفة نحو 24 مليون دينار.
وتم خلال الحملة عرض الخدمات التي يقدمها المستشفى على صعيد الكشف المبكر وعلاج السرطانات، كما تم التطرق لمبادرة حرير التي تهدف الى تقديم الدعم النفسي لمرضى السرطان من الاطفال