-->

رثاء في الذكرى الثالثة لوفاة المرحوم بشير السفاريني أبوالوليد

20 تشرين2/نوفمبر 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
  
الرعد نيوز - 
يصادف في مثل هاذا اليوم من كل عام ذكرى وفاة والدنا الحاج بشير مصطفى السفاريني  أبوالوليد رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه فها هي تحل الذكرى الثالثة على وفاتك يا أبي رحمك الله مرت هذة الأيام والشهور على سفرك الأبدي ولَم تغب فيه عن خاطرنا لحظة ، ندعو لك فيها بالمغفرة والرحمة ، ولانزال ... فأنت الغائب عنا والحاضر فينا وفِي وجداننا ففي ذكرى وفاتك نسأل الله لك الرحمة والمغفرة والفردوس الأعلى من الجنة ويشاطرني في ذلك الكثير من الأهل والأنسباء والأصدقاء . 
ياقبر أعز إنسان غالي رقد فيك 
خفف عليه من التراب الثقيلي 
ياقبر ماني طيب عقب راعيك 
اللي رعاني صار عندك نزيلي 
أغليك أنا ياقبر من حب غاليك 
مرحوم ياراعي الوفا والجميلي 
ياللي سكنت القبر صوتي يناديك 
موتك جرح قلبي وهديت حيلي 
ماأنساك والله لين قبر يوازيك 
وأعلن من الدنيا العريضة رحيلي 
يبكي عليك البيت من عرض اهاليك 
ليا دخلت البيت دمعي يسيلي 
أبنك البار المشتاق لرؤيتك 
بهاء بشير السفاريني