أخبار عاجلة

-->

اتحاد الكتاب يقيم امسية شعرية ويكرم الشاعر السعودي صالح الشادي .

29 آذار/مارس 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
الرعد نيوز -
نظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين امسية شعرية وحفلا تكريميا للشاعر الدكتور صالح الشادي من المملكة العربية السعودية بحضور العديد  من الادباء والفنانين والشعراء الاردنيين والعرب يوم الخميس الماضي في المركز الثقافي الملكي. وفي كلمة ترحيبية                              لرئيس اتحاد الكتاب والأدباء  الاردنيين الشاعر عليان العدوان  قدم   للحضور  الشاعر الضيف وتناول العلاقات الاخويه التي تجمع بين الشعبين الشقيقين وعلى مدى التاريخ وعلى قوة الروابط الاخويه ما بين القيادتين الملهمتين لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين واخيه خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز  وقرأ العدوان قصديتين من اجمل القصائد الشعريه التي تنبض بهواجس الانسان العربي وتاريخه ووجدانياته بصدق مشاعره؛ وقال في القصيدة التي اهداها الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ سيف العرب لا قلت ما غير سلمان / فوق الطويلة مشرفنا كل مشراف ، يا طير شلوى بالسما فوق مابان/  حرن يشق الغين بالجو رفراف، يوم الوغى ما يهاب صنديد ماهان/ خسران من عاداه ويظل خواف. وفي قصيدة بعنوان " درب المجد" اهداها للملك عبدالله الثاني ابن الحسين بمناسب توليه سلطاته الدستورية العشرين قال فيها : يا مرحبا في منبع الجود كله/ واهل الشهامة ما اعتلوا حد مرقاك، نزرع بدربك سبعه وخمسين فله /عقبال ميه نزرعه حنا وإياك /وعشرين عامن عرشكم وارثن له/سبط النبوه الطاهرن في سجاياك.
العدوان أكد على الأخوة السعودية الأردنية ومتانة العلاقات بين القيادتين والشعبين ورحب بضيف الاردن الدكتور صالح الشادي واشاد بمسيرته كشاعر واعلامي وكاتب تجاوزت مؤلفاته الثلاثين كتابا في افرع متعدده .
فيما أدار الحفل الشاعر الحميدات وتحدث عن مناسبة تكريم الشادي التي جاءت بطلب من كثير من الاطياف الثقافية والاجتماعية ومن باب الوفاء لاسهامته الثقافية والإعلامية خلال إقامته في الاردن واصفا علاقته بعمان بعلاقة العاشق .. وقال : لقد نشأت بين الشادي وعمان علاقة كالعلاقة التي تنشأ بين الطل وبواكير الورد تغمره بجمالها وهو يفيض عليها من مشاعره واحاسيسه وهو يحب عمان بكل تفاصيلها ناسها وجبالها وشوارعها وعمان تعشق صالح مشيرا الى اعمال الشادي ومشاريعه الاعلامية التي قدمها في الاردن من خلال اذاعة سياحة اف ام ونادي الصحافة العربية ومؤسسة المصدر الصحفية والمحطات الفضائية تلك الاعمال التي أسهمت في تعزيز العلاقة الرائعة والمتفردة مابين الشعبين الشقيقين السعودي والأردني.
من جهته اعرب الشادي عن شكره وتقديره للاتحاد واعتبر تكريمه تكريما لوطنه المملكة العربية السعودية ولكل شاعر سعودي ..وأشاد بالعلاقات الاخوية والمتميزة التي تربط البلدين السعودية والاردن ..داعيا الى المزيد من التواصل الثقافي والفكري وبما يعزز مفاهيم مثالية الجوار والإخاء والتعايش المشترك .                                        وقرأ الشادي أبيات مختارة من عيون الشعر من قصائده من مثل  قصيدة بعنوان "عـمـان" يقول فيها :
تؤرجحني حبال الليل ، ياليلاي
فانتبهي ..
لهـــــذا الطفل أنيُكسر
خذيه إليك ،
واصطبري عليه –
فإنه شره على التفاح ،
لم يكبر .
رحيق العشق أثملني فجئت إليك –
مضطرب الخطا نشوان ،
لمأَختر
هنا وهناك أشرعتي ،
وانتِ أميرة- الأمواج .. 
فاحميني لكيأُبحر
أود النيل من كنز القراصــــنة -
المخبأ فيك ،
رغم العاصف المُمطر .
أود الغوص حيث تكون أنثى الماء
في عينيك،
تشعل ضوءهاالأخضر
أود العتق من قيد المسافات التي -
فيها حرمت سلافةالسكـــر
أود العيش في زمن من الاحلام
لم يصحو على شفتيــــــك ..
لوأقدر؛ وقصيدة بعنوان " عمان بنت الريح بنت النور بنت أحلى غمــــام
أرض العرب عرض العرب وأخت العرب يازينهــــا
عمان لا نامت   ينام القلب  وينام الحمــــــام
وإليا صحت عمان يشرق صبحنا  من عينهــــــا
عمان سمفونيـة إحساس وأغاني  مستهـــــام
كم  شاعر نوّخ ذلول الشعـــر بين إيديـنهــــا
عمان معشوقة مداين ، من يمن مغرب وشــــام
وكم حملتني هالمدن بوسـه علــــى خدينهـــا
جينا ومعانا للملك للعاهل الغالي ســـــــلام
سلام (يابوحسين ) ياتاج ضويـــــت جبينهـــا
سلام ياشيخ النشامى والصناديد الكـــــــرام
سلام يابن أهل الشرف والجــاه يابن حسينهــــا.
يذكر أن الشادي قد اقام في الاردن لسنوات عدة وهو خريج الجامعة الأردنية دكتوراه الفلسفة ويحمل تخصصا في تاريخ العادات والتقاليد والفنون الشعبية .
ورسخ خلال تواجده في الاردن لمنظومة من القيم التشاركيه في الفن والثقافة وقدم عشرات القصائد والأغاني التي تغنى بها كبار المطربين الأردنيين؛ والذي قام اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين بتكريمه في ختام الأمسية الشعرية