-->

السرحان يحاضر عن الدور الثقافي في محاربة الإرهاب والاشاعة

06 نيسان/أبريل 2019 K2_ITEM_AUTHOR 

 
الرعد نيوز - 
القى الدكتور الصحفي غازي السرحان  الخبير الدولي في موضوعات مكافحة الارهاب والتطرف وخطاب الكراهية والاشاعة  محاضرة قيمة في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين بعنوان " الدور الثقافي في مكافحة الارهاب والاشاعة "  بدعوة من الاتحاد .
واكد على أهمية الجانب الثقافي في تحصين المجتمعات ضد الاخطار والتحديات والتهديدات التي تهدد الوطن وعلى رأسها الارهاب والتطرف وخطاب الكراهية والاشاعة ,  وحيا الدكتور السرحان جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين على مواقفه الوطنية والقومية الواضحة والشجاعة تجاه مختلف القضايا وخاصة فيما يتعلق منها بالقدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية وتأكيد جلالته على استمراره وشعبه الأردني الاصيل وجيشهم المصطفوي في اسناد القدس ودعمها وتعهده باستمرار الوصاية الهاشمية عليها كموقف والتزام هاشمي اردني لن يتبدل ويتغير رغم التحديات والصعوبات . وطالب الدكتور السرحان الجميع بالوقوف الى جانب ملكهم ووطنهم وان لا ينصاعوا لما يصدر من من شائعات واقاويل وحملات تشويهية حمقاء ومغرضة لا يقصد من ورائها الا التشكيك وعدم الثقة وزعزعة اسطورة التلاحم والانسجام  والتناغم والتي ليس لها مثيل على مستوى العالم بين الملك وشعبة , وان المطلوب منا جميعا تفويت الفرصة على اصحاب الاجندات المسمومة والابواق المأجورة التي لا تريد لوطننا الاردني الا الشر وقصم الظهر وكسر الساعد , كما هو مطلوب منا جميعا وكما كان اباؤنا واجدادنا بعطائهم وانتمائهم الاصيل وتفكيرهم الحكيم ان نكون ملتفين حول قيادتنا وان نكون جيشا خلف الجيش واجهزتنا الامنية العيون الساهرة على امن هذا الحمى العروبي الطاهر وتفويت الفرصة على الاعداء والمزايدين والمراهنين والمرجفين والخائفين .  واوضح السرحان في محاضرته والتي استمرت عدة ساعات وحضرها شخصيات وطنية وعلمية وثقافية وكتابا وباحثين ورجالات اعلام وصحافة واساتذة جامعات ورؤساء هيئات المجتمع المدني ان تاريخ الاردن وقادتة من ال هاشم ومن خلفهم الاردنيون وجيشهم العربي المصطفوي عالي الرايات والجباة  مشرف ومرصع بالمجد والبطولة , واشار المحاضر ان الناشئة الشباب يجب علينا جميعا ان نوليهم مزيدا من التوجيه والتعليم لاستخدام التفكير المنطقي والعقلاني كي يكونوا خير سلف لخير خلف فهم بناة الوطن وعماده في مقبل الايام لافتا الى ضرورة تزويدهم بالمفاهيم الوقائية والاجرائية لمخاطر الارهاب الذي لا دين ولا جنسية له ويضرب اي مكان دونما النظر للدين او الجنس او اللون او كبيرا وصغير , وان الارهاب والاشاعة بدأ  يتسللان لتخريب الاوطان والفتك بالامنين باساليب وطرائق شتى من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وعلينا الحذر الحذر . وبين المحاضر ان الاردن مثل على الدوام حالة متقدمة من الوعي والبطولة بسبب ما تهيأ له من قيادة حكيمة امينة واعية وشعب حر ابي ينتصر على الشدائد والصعوبات ولا تزيده الا تزنرا والتفافا حول قائده ووطنه وجيشه واجهزته الأمنية فما احوجنا والظروف العالمية حبلى بالاحداث والتغيرات والتبدلات الا ان نكون معا ونجسد شعار " وحدتنا قوتنا "
وكان الدكتور محمد المعايعة قد قدم الدكتور السرحان للحضور وادار حوارا بين المحاضر والحضور اتسم بالصراحة والمكاشفة والمسؤولية . فيما اكد رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين الشاعر عليان العدوان على أهمية هذة المحاضرة الوطنية القيمة في الوقت الذي اكد فيه العدوان على الحس الوطني العالي للأردنيين جميعا وانهم مشاريع عطاء وولاء وشهادة وبطولة ومؤكدا التفاف الجميع حول نهج جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين . وفي نهاية المحاضرة اجاب الدكتور السرحان على اسئلة ومداخلات الحضور.