-->

الروائية الكويتية فاطمة العلي في ضيافة اتحاد الكتاب

28 أيلول/سبتمبر 2019 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز  - 
ألقت الروائية الكويتية والقاصة والصحافية الدكتورة فاطمة يوسف العلي محاضرة في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين  تحدثت فيها عن الرواية والقصة في الكويت مستعرضة إبداعاتها الأدبية في هذا المجال.
وأضافت بحضور رئيس اتحاد الكتاب الشاعر عليان العدوان ونائب الرئيس مصطفى الخشمان وأعضاء من الهيئة الإدارية والعامة وجمهور من المثقفين والإعلاميين أن الكويت كانت منذ نشأتها ملاذا للرحالة المبدعين من كل أصقاع الوطن العربي وكان هذا منذ عام 1920، واستذكرت عددا من مظاهر الثقافة الكويتية ومنها ظهور مجلة العربي التي لها حضورها وتاريخها وقيمتها وتعتبر منبرا ثقافيا يشار له بالبنان.
واستعرضت د. العلي في الندوة التي استضافها فيها الاتحاد  وأدارها الإعلامي والأديب محمود الداوود تجربة الرواية في الكويت منذ أوائل الخمسينيات من خلال قصة "بدرية" للروائي سعود الفرج، ثم ظهور  3 أجيال على مستوى تلك التجربة متمثلا بفاضل خلف وفهد دويري وفرحان الفرحان، وكذلك ظهور ثلاثة أجيال في فن الرواية، فتناول الجيل الأول ثلاثية المكان والبداوة والبحر وتناول الجيل الثاني بلورة صفات وملامح وشروط الفن الروائي في أعمالهم، و تناول المجتمع الخليجي وحقوق الفتاة والمرأة الكويتية وحقها في التعليم وحقها في العمل، كما تناول قضية العرب قضية فلسطين وكذلك قضايا الزواج، ومن هذا الجيل اسماعيل فهد اسماعيل وعبدالله خلف، وهي فاطمة يوسف العلي التي انطلقت كروائية وتم تحويل روايتها (وجوه في الزحام) إلى عمل درامي أخرجه المخرج العراقي مهند الأنصاري.
واستكملت د. العلي حديثها وذكرت الجيل الثالث وأن هذا الجيل أحدث ثورة كبيرة في الرواية والقصة وتدفق الإبداع بشتى صنوف المدارس الأدبية بما لا يعد ولا يحصى ، إلا أن هذا الجيل مظلوم من حيث تناول النقاد لإبداعاتهم رغم ظهور أسماء عديدة.
وتحدثت د. العلي خلال المحاضرة عن تجربتها الشخصية في الرواية والقصة والأبحاث واستعرضت إنجازاتها في هذا الصدد، وتحدثت عن الكويت كمنارة للفكر والثقافة والأدب، وأجابت على الأسئلة وعلقت على مداخلات الحضور مشيدة بالعلاقات الأردنية الكويتية معبرة عن تشجيعها لفكرة إحداث تمازج على المستوى الأدبي بين البلدين الشقيقين.
وكان رئيس الاتحاد عليان العدوان قد ألقى كلمة ترحيبية في بداية المحاضرة أكد فيها حرص الاتحاد على استضافة المثقفين العرب من شتى أنحاء الوطن العربي فأبواب الاتحاد مشرعة لهم للتعرف إليهم وتبادل خبراتهم والنهل من ثقافتهم، كما قدم مدير الندوة محمود الداوود نبذة عن ضيفة الاتحاد وعرف بها كإعلامية وروائية وقاصة وباحثة وهي الحاصلة على درجة الدكتوراة في النقد الأدبي الحديث وهي رائدة "الرواية النسوية" في الكويت بالإضافة إلى نشاطاتها الإبداعية في الدول العربية  ودول العالم