-->

الوهيبي يحي امال عشاق رياضة السيارات بعودة قوية لبطولة الشرق الأوسط

12 نيسان/أبريل 2021 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
مفاجأة من العيار الثقيل فجرها بطل الراليات العالمي حمد الوهيبي بإعلانه العوده مجددا لبطولة الشرق الأوسط للراليات والدخول من بابها العالي .
العماني حمد الوهيبي الإسم المهم في عالم الراليات وإن كان غاب عنها سنوات طويلة الا ان عودته للبطولة اليوم يعيد التحدي من جديد ويحي امال الكثيرين من عشاق بطولة الراليات بعودة بطولة الشرق الأوسط الى الواجه من جديد .
الوهيبي احد ابرز السائقين الذين انجبتهم بطولة الشرق الأوسط للراليات وحقق انجازات عالمية فقد استهل مشواره الرياضي في عام 1997 وفاز في نفس العام بلقب بطولة الشرق الاوسط للراليات للمجموعة "ن" ثم شارك في بطولة العالم وحقق في عام 1999 لقب وصيف بطولة العالم للراليات المجموعة "ن" بعد ان فاجأ القائمين على هذه البطولة العالمية بموهبته اللافتة واختير الوهيبي في عام 1999 ايضا واحدا من افضل 10 سائقين صاعدين في العالم كما اختير الوهيبي سفيرا للنوايا الحسنة لليونسيف ليصبح بذلك اول رياضي عماني وعربي يحظى بهذه المرتبة الرفيعة.
وستكون أولى محطات الوهيبي في البطولة عبر رالي الاردن الذي يقام خلال الشهر المقبل حيث أنهى البطل الوهيبي الى جانب ملاحته النمساوية اليكا مانير مؤخرا تدريباته في الأردن استعدادا للعودة بإشراف فريق موتورتيون على متن سيارة مجهزة للرالي نوع سكودا فابيا فئة ار 5 بادارة اللبناني روجيه فغالي بطل الراليات المعروف .
وكشف الوهيبي النقاب عن عودة قوية تبدأ خلال هذا العام وتستمر بشكل أقوى للأعوام المقبل وعن رالي الأردن الدولي قال:" الأردن يعني لي الكثير كبلد أعتبره قريب على سلطنة عمان بالعادات والتقاليد والثقافة التي تجمع الشعبين معا وشخصيا أشعر بالراحه خلال تواجدي في الاردن البلد المضياف أما بالنسبة لتواجدي كسائق راليات فأنا أعتبر رالي الاردن من أهم الراليات في الشرق الاوسط من ناحية التنظيم والمراحل الجميلة والقوية بنفس الوقت خاصة الطرقات السريعة ولا ننسى أن رالي الأردن كان مسارا لبطولة العالم للراليات لأكثر من جولة وكل من شارك في الاردن يشهد بأهمية هذا الرالي .
ومن خلال مشاركتي ومتابعتي لرالي الأردن فأنا أدرك جيدا الإهتمام الملكي الكبير بهذا الرالي والذي بدأ قبل أكثر من سبعين عام باهتمام ودعم مباشر من جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه ليكمل المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي عرفناه كمتسابق ومنافس ايضا في رياضة الراليات وبدون شك وجود سمو الأمير فيصل بن الحسين على رأس الأردنية لرياضة السيارات يعطي دعما كبيرا لهذه الرياضة خاصة وجوده المستمر في كل الراليات حيث يحرص سموه على التواجد مع السائقين وتتبعهم.
 
ويعود حمد الوهيبي للمشاركة في ظل جائحة صحية تلقي بضلالها على العالم أجمع وأمامه تحدي غياب الجماهير وفي هذا السياق يقول:"لا شك أن الجماهير هي فاكهة سباقات الراليات وتعطي المتعة للمشاركين الا ان علينا أن نتقبل الأمر بسبب الوضع الصحي الذي يشهده العالم وبدون شك سنفتقد الحضور الجماهيري ولكن علينا تقبل الأمر وأن نكون صبورين الى أن تنتهي الجائحة ولكن ننظر الى ناحية ايجابية فأنا أتوقع أن يتم بث الرالي عبر منصات التواصل الاجتماعي وبامكان عشاق الحدث متابعته عبر هذه المنصات.
 
العودة الى الراليات
وعن عودته الى عالم الراليات يضيف :" قمت خلال الفترة الماضية بإجراء عدة تدريبات فقدنا المشاركة في رالي عمان بسبب ظروف كورونا حيث تم تأجيله ورالي قطر لمن نكن مستعدين له وستكون اولى محطات العودة من خلال رالي الاردن الدولي سأركز على الرالي لذلك قمنا بالتدريب في بعض المناطق وبالطبع لدى عودتنا الى الاردن ستتاح لنا التدريبات الرسمية التي تسبق انطلاق الرالي بأيام وسنكون مستعدين باذن الله .
وحول المنافسة في الرالي قال الوهيبي:"لا شك بأن عودتي لن تكون للاستجماهم فأنا سائق أحضر للمنافسة ولكن بعد غياب سنوات لن يكون هدفي احراز المركز الأول وان حصل سأكون سعيد بدون شك الا أنه ليس من المنطق احراز المركز الأول وان حصل سأكون مستغربا من هذا الفوز بعد ولكن أي مركز بالنسبة لي مع هذه العودة الجديدة سيكون مرحلة تقييم وكذلك باقي جولات بطولة الشرق الأوسط أما العام المقبل فسيكون الحديث مختلف فستكون العودة الحقيقية لي.
 
فريق موتورتيون
ويرافق الوهيبي فريق موتورتيون باشراف البطل روجيه فغالي وعن سبب تواجد هذا الفريق قال الوهيبي :" اخترت فريق روجيه فغالي وهوفريق عربي بمستوى احترافي عالي جدا ويتواجد بشكل مستمر حول بطولة الشرق الاوسط للراليات الى جانب أنه من اصدقائي فكان خياري قبل التوجه الى الفرق الاجنبية أما بالنسبة للملاحه النمساوية اليكا مانير فهي تمتلك خبرة كبيرة وهذا مهم بالنسبة لي وجدت هناك توجه عالمي لدعم المراة من قبل الاتحاد الدولي لرياضة السيارات والشركات الداعمة بهدف تمكين المرأة في الرياضة ولا شك ان وجود اليكا على مقعد الملاحه سيسهم في تعزيز وجود المرأة في هذه الرياضة فنحن نقرع الجرس ونشجع المرأة على التواجد من خلال دعم وجود مراة في فريق كمساعد للسائق .
 بطولة الشرق الأوسط
أما عن بطولة الشرق الأوسط للراليات التي فقدت بريقها خلال السنوات الماضية بسبب ابتعاد بعض السائقين وغياب بعض المراحل الأمر الذي شكل تهديد على وجود هذه البطولة وفي هذا السياق قال الوهيبي:"بطولة الشرق الأوسط للراليات بطولة مهمة لرياضة السيارات في المنطقة ولا شك أن دعم إستمرار البطوله هو مسؤوليه مشتركة من كافة القائمين على هذه الرياضه أما أن يتجه التفكير  نحو الغاء البطوله فهو خطأ جسيم والكل سيخسر .
 وعلق الوهيبي عن الدمج في مشاركة السائقين في اكثر من بطولة للراليات مشددا انه سائق سرعة ويعشق الراليات السريعة ويضيف:"هدفي بطولة الشرق الاوسط اما الراليات الطويلة لا تعني لي شيء بالوقت الحاضر تركيزي سينصب على بطولة الشرق الاوسط وهي بطولة مجتمعي ومن الضروري ان نسندها وندعمها