-->

الحباشنه يكتب - إلى الفقيد الأبن الغالي راشد الصويصات لاتضيرنك أصواتٌ تنعقُ بالخراب

03 أيار 2021 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز كتب - المهندس سمير حباشنه 
1- أتقدمُ بخالصِ العزاء إلى الكرام عشيرة الصويصات، وإلى مدينة الفحيص الغالية،  وإلى الأسرة الرياضية، برحيلِ الشاب بطل الملاكمة راشد الصويصات، الذي قضى نحبه، وهو يسعى إلى رفع اسم بلاده عالياً.
رحمة الله عليه واسعه وعوض البلاد بمثله ..انه سميع مجيب
 2 - ولايضيرك أيها الابن الغالي راشد،  ولاتضيرنا تلك الأصواتُ الشاذة، التي تنعق بالخراب، وتتجاوز على نسيجنا الاجتماعي الملتحم حد التماهي، والذي يمثل حالةً اردنية خلاقة، مفعمة بروح التآخي وتوقيرِ التنوع وإعلاء مفاهيمِ المساواة، إلى حد القداسة.
والتي ومنذ نعومة اظفارنا، عشنا بها وتشربناها مع حليب الامهات  وحكايات الجدات  ،   متوارثةً عبر أجيالٍ وأجيال.والتي كان نِتاجها  الانسان الاردني السوي والانموذج  الوطني الأردني المعاصر  ،في كيف يمكن ان يكون ويمارس العيش المشترك الواحد ،بين كل الأديان والطوائف والمذاهب والأعراق.
3 - وهو الأنموذج  الذي يدفع    أشقاء الدم  "العرب"أن لايتوقفون عن الاشادة بالاردن المتنوع المتصالح ، بل والمطالبه  بتعميم نموذجه  في الوطن العربي.  خصوصاً في الأقطار التي أُبتليت بآفة الانقسام الدموي  على أسسٍ مذهبية أو طائفية أو عرقية متخلفة ومقيتة . 
4 - وفي هذا المقام، فإنني اطالب الحكومة والبرلمان العمل على  حماية  منجزنا المتمثل بوحدة شعبنا بكل  تنوعاته  ، بسنِّ تشريع  يعتبر العبثَ بموروثنا  الرائع من التآخي الديني والعرقي، شكلاً من أشكال الخيانة الوطنية، ومحاكمة مقترفة كإرهابي .
    فالإرهاب أيها السيدات والسادة، قبل أن يكون ممارسة فعلية للقتل وللدمار، هو بالأساس فكرةٌ خبيثة. ..
5 - أن علينا أن لا نسمح لتلكَ الأفكار اللعينه ،افكار شذاذ الافاق ،بأن تأخذ مداها في مجتمعنا، ولا بد من قتلها في مهدها بقوة القانون.
ذلك أن بعض التعليقات المريضة، على وفاة راشد "شهيد الرياضة الاردنية"،يجب أن تكون  جرس إنذار نأخذه على محمل  الفعل الجاد .فلا مجاملة حين يتعلق الأمر بحماية الوطن، فالعدو الداخلي الجاهل، أخطرُ على الوطن من أعداء الخارج.
رمضان مبارك وفصح مجيد، وكل عام والأردن بخير ،،
والله ومصلحة الوطن من وراء القصد