-->

العزوني يكتب - كورونا..الهند بيضة القبان

03 أيار 2021 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - كتب أسعد العزّوني
-- يبدو أن محرك لعبة العرائس الكوروني قرر الخروج بحصيلة أكبر من ضحايا كورونا ،ولذلك وجّه "رشقة" من هذا الفايروس المصنع من خلال مشروع هارب السري الأمريكي-الإسرائيلي نحو الهند ،التي يبلغ عدد سكانها نحو 1.35 مليار نسمة،ووصل فيها الإكتظاظ السكاني منحنى يصعب السيطرة عليه،فوجب التدخل السريع وفق القواعد الماسونية ،للتخلص من الحمولة الزائدة فيها،ولذلك كانت الإصابات فلكية  إذ وصل عدد المصابين إلى 300 ألف يوميا ،بينما عدد الوفيات بلغ 3417 يوميا،ليصل مجمل الإصابات بعد 12 يوما من "الرشقة" إلى نحو 20 مليون إصابة،و218 959 وفاة والحبل على الجرار،لتكون الحالة الهندية قد أشفت غليل صنّاع القرار الكوروني،وقاربت ما هو مكتوب على ألواح  جورجيا الأمريكية بهذا الخصوص،ولذلك لا نستغرب من صراخ الهنود الذين يفقدون أحباءهم بهلع ويقولون انهم لا يموتون ميتة طبيعة بل يتعرضون للقتل،وهذا هو التشخيص السليم لما يجري في العالم قبل أكثر من عام بسبب "رشق" موجات من فايروس كورونا المصنّع هنا وهناك.
رغم فلكية هذه الأرقام فإننا نسمع من يقول ان الواقع يفيد بأن الأرقام الحقيقية تفوق المعلن بخمسة أو عشرة بالمئة،وهذا يعني أن رشقة الهار ب الكورونية قد أتت اكلها ،وأن الوصول إلى المليار الذهبي بات ممكنا ،وعليه فإن كورونا المصنّع سيجد المساحات الشاسعة كي ينتشر فيها ويسهم في تقليل عدد سكان المعمورة،وفق النظرية الماسونية التي تقول أن عدد سكان الأرض يجب في المرحلة الأولى أن يتقلص للنصف ،كي يتمكن الناجون المستحقون من العيش بكرامة ،وأن تكفيهم الخيرات الموجودة،وبالمناسبة فإنهم يقولون أنه يجب أن تكون هناك طبقتان من الناس،هما السادة وهم الماسون ومن يلف لفيفهم ،وطبقة العبيد الذين سيخدمون السادة وهم من يكتب لهم النجاة منا نحن الناس العاديين.
بدأ التطعيم في الهند التي تمتلك عشرة ملايين جرعة ،وسيصلها المطعوم تباعا للإسهام في تنفيذ الخطة بنجاح،وقد أصبحت الهند مركزا للوباء ،بمعنى أن الخطة ناجحة بكل المقاييس،ولا أزال أتذكر أبلغ عبارة قرأتها لأحدهم وقال فيها أن ملف الكورونا سيغلق يوما ،ولكن من المستحيل إغلاق ملف فضائحة !!!وإن غدا لناظره لقريب.