طباعة
-->

الضمان و تجارة الاردن يبحثان التحديات التي تواجه القطاع التجاري والخدمي

23 تموز/يوليو 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز -
بحث مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة مع النائب الأول رئيس غرفة تجارة الأردن جمال الرفاعي ممثل قطاع الخدمات والاستشارات وعدد من ممثلي النقابات الخدمية خلال اجتماع عقد اليوم الخميس في مبنى الإدارة العامة للمؤسسة إيجاد آلية للتسهيل على منشآت القطاع الخاص في ظل الأزمة الراهنة ودراسة آلية لشمول هذه القطاعات في برامج أمر الدفاع رقم (14) لسنة 2020.
وقال الرحاحلة أن المؤسسة اتخذت مجموعة من الإجراءات كان الهدف منها دعم ومساندة قطاع الخدمات خلال الأزمة، حيثُ استعرض كافة أوامر الدفاع رقم (1) و (9) و (14) لسنة 2020 والخاصة بالضمان الاجتماعي، مبيناً أن أمر الدفاع رقم (14) لسنة 2020 جاء استكمالاً لإدامة عمل القطاع الخاص حماية للاقتصاد الوطني ومساعدته لتحمل الأعباء المترتبة عليه خاصة فيما يتعلق بالقطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر تضرراً ولدعم مرحلة التعافي من خلال توفير برنامج حماية والذي تضمن دفع جزء من رواتب العاملين بالقطاع الخاص في قطاعي السياحة بنسبة  (50%) من الأجر الخاضع للاقتطاع للمؤمن عليهم الفعّالين والمشمولين في شهر حزيران من العام الحالي 2020 بحيث لا يقل المبلغ المصروف للعامل عن (220) ديناراً شهرياً ولا يزيد على (400) دينار، كما تلتزم المنشأة بدفع نسبة مساهمة في  الأجر المصروف للعامل وقبل الصرف ما نسبته (20%) من أجر المؤمن عليه الخاضع للاقتطاع وبما لا يزيد على (200) دينار، موضحاً أن أشهر الاستفادة من هذا البرنامج  هي لـ (7) أشهر بحدٍ أقصى تبدأ من شهر حزيران ولنهاية العام الحالي 2020.
وأضاف الرحاحلة أن برنامج تمكين اقتصادي (1) أتاح للمنشآت شمول العاملين لديها بتأمين الشيخوخة بشكل جزئي حيثُ تستفيد من تخفيض نسبة الاشتراكات الكلية المترتبة عليها وعلى العامل من (21.75%) إلى (13.5٪).
من جانبه، بين نائب رئيس غرفة تجارة الأردن جمال الرفاعي أهمية عقد مثل هذه اللقاءات الهادفة إلى تذليل العقبات وتسهيل وتبسيط الإجراءات المتبعة من قبل مؤسسة الضمان تجاه القطاعات التجارية ، مثمناً اتباع المؤسسة سياسة الحوار حول مختلف قضايا القطاع التجاري مع الضمان، موضحاً أن أضراراً كبيرة لحقت بالقطاعات التجارية والخدمية جراء تبعات أزمة فيروس كورونا وأن القطاع الخدمي من أكثر القطاعات تأثراً بالأزمة.
من جهة أخرى استعرض المشاركين في اللقاء أبرز المشاكل التي تواجه القطاع الخدمي وبعض الحلول المقترحة لدراستها من قبل مؤسسة الضمان الاجتماعي.
وحضر اللقاء كل من رئيس جمعية أدلاء السياح الأردنيين رائد محمد عبد الحق، ورئيس جمعية اتحاد الناشرين الاردنيين جبر محمد أبو فارس، وعن نقابة شركات التوظيف الأردنية عمار ياسر العجو، وجمعية خبراء ضريبة الدخل والمبيعات المحامي هاشم موسى حمزة وفيصل النجداوي أمين سر جمعية خبراء ضريبة الدخل والمبيعات، ونقابة أصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية محمد نجيب حجاوي، ونقابه قاعات الافراح مأمون المناصير ونقابة أصحاب الباصات الأردنية عبد الرزاق الخشمان، ومسؤول عن شؤون القطاعات في غرفة تجارة الأردن يزيد الخطيب.
كما حضر اللقاء من مؤسسة الضمان الاجتماعي مساعد المدير العام الإداري والمالي محمد عوده، ومساعد المدير العام للتأمينات محمد شريف الزعبي ومساعد المدير العام لفروع الوسط عبد ربه الحباشنة، ومساعد المدير العام لفروع الشمال جمال مساعدة، ومساعد المدير العام لفروع الجنوب نذير الصمادي، ومدير إدارة القضايا والشؤون القانونية شامان المجالي، ومدير إدارة العمليات علي فودة، ومدير مديرية الإعلام والاتصال خلود غنيمات.