-->

اقليم البترا تعيد تأهيل مواقع ومسارات في محمية البترا الأثرية

29 أيلول/سبتمبر 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - ياسين الهباهبه 
كشفت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي  عن إعادة تأهيل عدة مواقع ومسارات في محمية البترا الأثرية بالبترا، وذلك ضمن خطة متكاملة تقوم بها لتنفيذ العديد من المشاريع داخل الموقع الأثري.
وأكد مفوض المحمية والسياحة في السلطة الدكتور إسماعيل أبو عامود أن السلطة تسعى للحفاظ على إرث البترا الحضري وابرازه بالحلة التي تليق بالمدينة أمام زوارها القادمين من شتى أنحاء العالم، إلى جانب أن هذه الأعمال تسعى لحماية المدينة من أخطار السيول في فصل الشتاء.
وبيّن أبو عامود أن السلطة انتهت مؤخراً من اعمال تنظيف القنوات في منطقة السيق بالاضافة إلى إعادة تأهيل السدود فيه بما يحافظ على خصوصية المكان ويناسب طبيعته، وأنها انتهت من عمل الربراب على جوانب السيق.
من جانبه قال مدير المصادر التراثية في السلطة إبراهيم الفرجات أن السلطة تعمل على إعادة تأهيل شارع الواجهات في الموقع الأثري من خلال إعادة تأهيل جوانب مكان جريان السيول باستخدام صناديق الجابيون، وإعادة تأهيل العبارات وتنظيف المجرى من الحجارة والطمم. 
وبحسب الفرجات فإن السلطة تقوم أيضاً على إعادة تأهيل درج المذبح من خلال ترميم المسار ومن المتوقع أن يتم الإنتهاء من أعمال التأهيل خلال الشهر الحالي، كما أنها انتهت وبالتعاون مع "اليونيسكو" من المرحلة الأولى لإعادة تأهيل المسارات الموجودة في منطقة البيضا.
ووضح الفرجات أن السلطة لديها مشغل نحاتين يعمل على إنتاج حواجز تراعي طبيعة وخصوصية المكان لتستخدم في عمليات الاغلاق والتنظيم داخل الموقع الاثري في البترا، كما يعمل المشغل على انتاج الحواجز الحديدية في الموقع حفاظاً عليه من التخريب والعبث بالإضافة الى حماية الزوار.
[٢٩/‏٩ ١:٤٠ م] ياسين الهباهبه: إقليم البترا:  نسعى إلى تسويق الصناعات والحرف التقليدية  للمجتمعات المحلية
أكدت سلطة إقليم البترا التنموي السياحي أنها تسعى ضمن اهدافها التنموية الى تسويق المنتجات والحرف التقليدية  من خلال ايجاد علامة تجارية  "صنع في البترا" و العمل على تطويرها بطرق مميزة وتليق بمكانة مدينة البترا محليا وعالمياً.
جاء ذلك خلال لقاء عقد في السلطة يوم أمس الأثنين مع ممثلين من الجمعيات الستة العاملة ضمن متجر البترا الذي قامت السلطة بتأسيسه لعرض منتجات الجمعيات المحلية من الصناعات والحرف التقليدية حيث تم افتتاحة العام الماضي. 
مفوض تنمية المجتمع المحلي والبيئة الدكتورة مرام فريحات أطلعت خلال اللقاء أيضاً على ما تم انجازه من قبل اللجنة الإدارية المشكلة من الجمعيات المشاركة بالمتجر  من حيث تحديد آلية واضحة في متابعة التدقيق الحسابي و المالي والمساهمة بعمل تصور لتحسين جودة المنتجات  وتطويرها بطريقة مبدعة تمثل الهوية الوطنية الثقافية. 
واكدت الفريحات على أن المتجر ساهم بتشغيل  الأيدي العاملة وبالأخص للفتيات في مجال الحرف والصناعات التقليدية، حيث ساهم المتجر بتوفير فرص عمل وتمكين لخمسين سيدة موزعات في الجمعيات وانه برغم الظروف التي تمر بها المنطقة من تراجع باعداد الزوار البترا الا انه يحب الاستمرار بالعمل للارتقاء بالمنتجات وبحث تسويقها إلكترونيا لمنح المحال فرصة لتسويق المنتجات وزيادة الطلب عليها والابقاء على مصدر دخل ثابت للفتيات العاملات 
و تسعى السلطة لإيجاد مصادر تمويلية للمضي قدماً في المتجر  لتحقيق الغاية المرجوة منه