-->

العشائرية ترفع من وتيرة الانتخابات النيابية في معان

20 تشرين1/أكتوير 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - ياسين الهباهبه 
تعتبر الانتخابات النيابية للمجلس التاسع عشر في معان هي الأشد والأقوى في تاريخ الانتخابات خصوصا في ظل الأجواء الحماسية التي تمر بها معان .
حيث قال احد المتابعين للانتخابات سليمان الحشاش البزايعة أصبح المجلس مطمعا للأغلبية ولكن الواضح في الانتخابات الحالية وجود تيارين قويين في ساحة الانتخابات تمثل تيار الشبابي  فيما يأتي في الجانب الآخر تيار الخبرة ويمثلها أسماء لها خبرتها سبق أن مثلت المجلس في دورات انتخابية سابقة .
وأضاف الحشاش أن المرشحون يعتمدون على إمكانیة صیاغة تحالفات وتفاھمات مع تجمعات مؤثرة اختارت متابعة العملیة الانتخابیة من دون أن ترشح أحدا، إلى جانب انحصار تحركات بعض المرشحین في صیاغة توافقیة یقوم بعضھا على أساس عشائري أو عن حدیث خدماتي یتمحور حول مطالب اجتماعیة وتنمویة خدمیة ووظائف وفرص عمل، وأیضا حول رؤیة المرشحین للنھوض بمنطقته  من شأنه أن یولد القناعات لدیھا بالمرشح. 
ویرى المھتم بالشأن الانتخابي الشيخ عبدالرحيم صايل أبو درويش أن المرشحين يتخوفون من التجمعات الكبیرة من تفتت الأصوات في ظل زیادة عدد المرشحین من أبناء العشيرة الواحدة  ، مما یعظم من فرصة المرشح الوحید الذي یتم الإجماع علیة من قبل التجمعات الأخرى، إلا أن البعض یراھن على نسج تحالفات وتفاھمات من شأنھا كسب أصوات ناخبین آخرین حائرین في التصویت من عشائر مختلفة. 
وأضاف أبو درويش أن المعادلة التي تحكم عملیة الفوز ھي أھمیة وجود القاعدة العشائرية  التي یستند علیھا أي مرشح لخوض الانتخابات ودخول مضمارھا بكل قوة وثبات، فضلا عن حضوره الاجتماعي والخدمي خارج إطار العشيرة  والتي تمثل رصیدا ودافعا قویا بما یسھل علیه  الجھد، وبالتالي یصبح أقوى المرشحین واقربھم فرصة للوصول إلى قبة البرلمان، ما لم تحدث مفاجآت سیكون لھا تأثیر في حسم المواقف.  وأوضح أن التوقعات الأولیة تشیر إلى أن مرشح العشيرة  ذات الأعداد الكبیرة ھو الأوفر حظا بالفوز بأحد مقاعد منطقته.
لافتا أبو درويش مع اقتراب الانتخابات للمجلس النيابي التاسع عشر المقرر إجراؤها في العاشر من الشهر المقبل  ارتفعت وتيرة الحملات الانتخابية بين المرشحين بهدف كسب أكبر عدد ممكن من أصوات الناخبين لاسيما المترددين وتزامناً مع ذلك، واصل المرشحون تعزيز وسائل التواصل مع الناخبين سواء من حيث تكثيف الزيارات واللقاءات الشخصية بصورة يومية وتعزيز تواصل «المفاتيح» الانتخابية مع الناخبين والناخبات. ولم يغفل المرشحون دور وسائل الإعلام التقليدية فكثفوا نشر تصريحاتهم أو لقاءاتهم الصحافية وحرصوا على الظهور في القنوات التلفزيونية الرسمية والخاصة فضلاً عن بعض المحطات الإذاعية.
 وبين ابو درويش انه لوحظ مع اقتراب موعد الانتخابات زيادة الضخ الإعلاني في الصحف والقنوات التلفزيونية ووضع مزيد من اللافتات في مقار المرشحين فضلاً عن اللافتات الثابتة والتلفزيونية في الطرقات الرئيسية وتوزيع البروشورات التي تتضمن صور المرشحين وسيرتهم الذاتية وبرنامجهم الانتخابي في شوارع الدائرة الانتخابية ومناطقها وأحيائها .وبدأ المرشحون يبثون برسائل إعلامية متنوعة نصية ومرئية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما ((الفيسبوك )) سواء من خلال حساباتهم بهدف وصول الرسائل إلى معظم شرائح الناخبين ولاسيما الشباب.
وفي قراءة  للواقع الانتخابي في لواء الشوبك  الذي يوجد فيه  قائمتين انتخابيتين والذي يبلغ عدد الناخبين فيه 10 آلاف ناخب وناخبة فقائمة (الشوبك ) وتضم كل من : المحامي غنمي محمد الغنميين، والدكتور محمد إبراهيم الشقيرات ،والمحامي محمود الدقور ،وبسمة علي الهباهبة ، والقائمة الثانية قائمة (وطن ) وتضم كل من : النائب الأسبق وصفي الرواشدة ، واحمد حسن الرفايعة وهاني البدور ، وإبراهيم الخشمان ،هدى الملاحيم .
 
أما في لواء البترا فيبلغ عدد الناخبين 16 ألف ناخب وناخبة ويوجد ثلاثة قوائم قائمة (البترا)وتضم كل من:  الدكتور محمد سليمان الهلالات، ومدير تربية معان الأسبق يوسف عقلة النوافلة،  وعائشة احمد الحسنات ، وقائمة (العهد )وتضم كل من :اللواء المتقاعد الدكتور محمود الفرجات ، وصايل عبد السلام الخليفات والنائب السابق ابتسام النوافلة ، وقائمة (الإصلاح )تضم كل من : العقيد المتقاعد خلف عيسى الرواضية،  والرائد المتقاعد رجا موسى الخليفات،  ورويدا محمد موسى الرواضية .  والذي كان للنساء نصيبا وافرا في حصد مقعد الكوتا المخصص لدائرة معان الانتخابية لثلاث دورات انتخابية سابقة واهتمامات ابناء اللواء والمرشحين بالمرأة  تلك الشريحة تمثل أكثر من نصف عدد الناخبين وذلك عبر جولات المترشحات وتوجيه رسائل خاصة بالنساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو اللقاءات المنزلية.
وستجري الانتخابات النيابية في العاشر من الشهر المقبل لملئ المقاعد الأربعة المخصصة لدائرة معان الانتخابية ومقعد للكوتا النسائية كان نصيب معان منها حسب الدورات الانتخابية السابقة مقعدين ومقعد للواء الشوبك ومقعد للواء البترا