-->

عروض استثنائية على دكان ومرافق الملكية لحماية الطبيعة لتشجيع السياحة

04 تموز/يوليو 2020 K2_ITEM_AUTHOR 


الرعد نيوز -
استكمالا لحملتها الترويجية للسياحة الداخلية وتشجيع الأردنيين والمقيمين على السفر داخل الأردن والاستمتاع بأجواء المحميات الساحرة أطلقت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة خصومات جديدة على كافة المشتريات في دكان الطبيعة وبنسبة تصل إلى 60% على كافة المنتجات.
وتأتي هذه الخصومات كجزء من الحملة التي أطلقتها الجمعية تحت عنوان "سافر جوا بلدك" بهدف تشجيع السياحة البيئية المستدامة والتي تتضمن أسعار مناسبة وخصومات للجميع على معظم محميات ومرافق الجمعية.
وعملت الجمعية على إطلاق الحملة والتي تتضمن خصومات على كافة المحميات والمبيت في مرافق تصل بنسبة 40%  بالإضافة إلى خصومات تصل إلى 60% على منتجات دكان الطبيعة وهو ما يسهم في تعزيز ثقة الأردنيين بالسياحة الداخلية المستدامة التي تقدم منتجاً مميزا وخدمات عالية الجودة ويضمن تعرف الأردنيين على ثقافة وعادات المجتمعات المحلية وعيش تجربة فريدة في الطبيعة الأردنية المميزة.
وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد ان الجمعية قامت بدراسة تأثيرات جائحة الكورونا على المجتمع وأطلقت الحملة الترويجية تهدف لتشجيع السياحة الداخلية واستدامة حماية الطبيعة من خلال السياحة البيئية في المحميات الطبيعية وتشبيك السياحة ودعم المجتمع المحلي و زيادة مساهمة الشباب والنساء في النمو الاقتصادي في الأردن من خلال البرامج السياحية.
واعتبر خالد أن الحملة تستهدف مختلف فئات المجتمع من شركات السياحية والسفر وقطاع الشركات الخاصة والحكومية والغير ربحية والأفراد سواء الأردنيين أو المقيمين الأجانب في المملكة و من جميع المحافظات.
ومن جانبه قال مدير إدارة السياحة البيئية في الجمعية أشرف البرقاوي أن الجمعية من خلال هذه الحملة تعمل على ترويج السياحة الداخلية وتعريف الجمهور بالأماكن الساحرة التي يحظى بها الأردن بالإضافة إلى ترويج السياحة البيئية المستدامة.
وقال أن الخصومات التشجيعية سواء خصم الـ40% على مرافق الجمعية أو 60% على منتجات دكان الطبيعة يسهم في تشجيع الجميع على زيارة المحميات مبينا  أن السياحة البيئية بالإضافة لكونها تتضمن العديد من أماكن المغامرة مثل ممر السيق في محمية الموجب و العبارة الهوائية في محمية غابات عجلون والمسارات في مختلف المحميات إلا أنها أيضا تساهم في دعم المجتمعات المحلية خلال إقامة الضيوف والزوار في المحميات الطبيعية.
و نجحت الجمعية بشكل كبير في إقامة نموذج فريد في السياحة البيئية في الأردن وأصبحت نموذجا مميزا على مستوى الإقليم من خلال الحفاظ على التنوع الحيوي و تطوير برامج المحافظة على الطبيعة ضمن نطاق واسع بهدف إدماج حماية الطبيعة والسياحة البيئية مع التنمية الاجتماعية الاقتصادية للسكان المحليين.
وبين البرقاوي أن "الجمعية أطلقت حملة تشجيعية من خلال خصم 40% على كافة مواقع المبيت أو الفعاليات (باستثناء ممر السيق) في مختلف مواقعها؛ بهدف تشجيع المواطن على السياحة الداخلية، والاستمتاع بتجربة فريدة في المحميات".
وأضاف البرقاوي أن "الجمعية ماضية في دورها في تمكين المجتمعات المحلية من خلال التشبيك بين مفهوم السياحة البيئية والمجتمع المحلي وإدخال السياحة المجتمعية التي تعود بالفائدة وبشكل مباشر على هذه المجتمعات".
وأشار إلى أن "الجمعية افتتحت بالتعاون مع البنك الاستثماري مؤخرا لعبة العبارة الهوائية في محمية عجلون، والآن أصبحت اليوم متاحة للجميع".
وطورت الجمعية المحميات في جانب السياحة البيئية والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية والحرف اليدوية، وأصبحت مؤسسات تنموية ومدرة للدخل سواء للعاملين فيها أو للمجتمعات المحلية التي طورت نمطا من السياحة يعتمد على وجود المحميات.