-->

حماية الطبيعة ترد على انقطاع الكهرباء في المفرق بسبب حادث الطيور المهاجرة

18 آب/أغسطس 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز  –  
 لم يكن حادث انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة المفرق مفاجئا، حين وضحت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة مسبقا حول هذه الحوادث في حال لم يتم اتخاذ إجراءات وقائية مسبقا تحمي خطوط الكهرباء والطيور المهاجرة معاً.
 
وكانت الجمعية قد تنبهت مسبقا حول وقوع حوادث محتملة تضر بالاقتصاد الوطني والطيور المهاجرة على حد سواء، إلا أن هذه التحذيرات لم ترق الى مستوى تنفيذ الاحتياطات المطلوبة بعد.
 
وتقوم نظرة الجمعية على إيجاد التوازن ما بين تفادي أي خسائر اقتصادية في هذا القطاع وما لها من تداعيات اجتماعية، وكذلك الحفاظ على الطيور المهددة بالانقراض كثروة وطنية ودولية، والحفاظ على سمعة الأردن عالمياً كدولة رائدة في مجال حماية الطبيعة.
 
ويقرع الحادث الأخير الذي وقع في المفرق، وأدى إلى حدوث انقطاع التيار الكهربائي لمحطات ضخ آبار في المحافظة المفرق وأثر على إمدادات المياه في منطقة السرحاني بالإضافة إلى نفوق أعداد من طيور (أبو سعد) المهاجرة، جرس إنذار ويشكل دعوة مفتوحه لإعادة النظر في كيفية تكييف محولات وخطوط نقل الكهرباء، لتكون في مأمن من هذه الحوادث والتي تجنب المملكة خسائر اقتصادية بالإمكان تجنبها بالإضافة إلى التأثير على الحياة الطبيعية.
 
وطالبت الجمعية الجهات المعنية كافة، بتكثيف التعاون مع الجمعية بهدف التعرف على أفضل الممارسات العالمية التي تتعلق بحماية خطوط الكهرباء تفاديا لأي حوادث مستقبلية قد تكون كلفها أعلى لا سمح الله.
 
 وبين مدير وحدة إدارة مشاريع الطيور في الجمعية طارق قنعير، أن حوادث تكهرب الطيور واصطدامها مع خطوط الطاقة، تعتبر أحد الأخطار الرئيسية التي تهدد الطيور على المستويين المحلي والعالمي.
وأشار قنعير إلى أن الجمعية الملكية لحماية الطبيعة قد تنبهت لهذه الأخطار مبكرا وتواصلت لهذه الغاية مطولاً مع الجهات المختصة بهدف إعداد الأطر القانونية والإجراءات التنفيذية لتفادي مثل هذه الحالات.
 
وبين أن الجمعية بدأت بالعمل على تعريف المناطق الخطرة لتكهرب الطيور من خلال مسوحات ميدانية قامت بها على المستوى الوطني انطلاقاً من المناطق الجنوبية حيث تم تعريف خط الجفر- معان، كأحد الخطوط شديدة الخطورة في منطقة الجنوب على الطيور المهاجرة، والذي تسبب في نفوق عدد من الطيور المهددة بالانقراض عالمياً.
وأضاف قنعير أن الجمعية تواصلت مع إدارة مكب نفايات "الإيكيدر" والذي ينفذ مشاريع دولية لتطوير الموقع بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجهات أخرى حول هذه المخاطر، والتي قامت بعزل كافة خطوط الطاقة في المكب تفادياً لحوادث مماثلة.
كما واعدت الجمعية وشركة توزيع الكهرباء الأردنية، مذكرة تفاهم تبين أهم الإجراءات التخفيفيه اللازمة لمنع تكهرب الطيور وانقطاع التيار الكهربائي، والجمعية بانتظار الرد الرسمي من قبل الشركة للتوقيع عليها ومباشرة العمل بموجبها.
وتعمل الجمعية حاليا على تطوير إجراءات وطنية حول خطوط الطاقة والحماية الطيور ليتم أخذها بعين الاعتبار وتطبيقها، لضمان الحفاظ على الأنواع. كما سيتم عقد تدريب متخصص لكيفية تطبيق هذه الإجراءات للجهات المعنية والفاعلة في هذا المجال.
وتساهم الجمعية وهي الشريك الوطني لمؤسسة بيردلايف انترناشونال بتنفيذ مجموعة من المشاريع الدولية المختصة في هذا المجال ومنها مشروع الطيور الحوامة المهاجرة الممول من مرفق البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكذلك مشروع المسارات الآمنة لهجرة الطيور في المتوسط والممول من قبل مؤسسة مافا السويسرية والمنفذ من قبل بيردلايف انترناشونال