-->

اشهار تيار احزاب الاصلاح الوطني

29 آب/أغسطس 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
اعلنت خمسة احزاب سياسية اردنية اليوم السبت، تشكيل تيار " احزاب الاصلاح الوطني"، لخوض الانتخابات النيابية المقبلة، تعزيزا للمسيرة الديمقراطية و تجذير العمل الحزبي في الساحة الاردنية.
ويضم التيار الجديد احزاب الاتحاد الوطني، والاردن بيتنا، والبلد الامين، والعدالة الاجتماعية، وحزب المحافظين.
وجاء الاعلان عن التيار الجديد، خلال اجتماع عقده ممثلو الاحزاب الخمسة في مقر حزب الاتحاد الوطني،  تم خلاله ايضا انتخاب زيد ابو زيد امين عام حزب الاتحاد الوطني رئيسا للتيار، وحسن راشد من حزب المحافظين نائبا للرئيس، ويوسف الصرايرة أمينا للسر و يوسف سرحان أمينا للصندوق.
وأكدت الاحزاب  المنضوية تحت مظلة التيار الجديد، ان هذه الخطوة تأتي في اطار دور الاحزاب الوطنية في تعزيز تجربة العمل الحزبي في الاردن وتطويره والبناء على  القواسم المشتركة بينها، مبينة ان التيار سيعمل كمظلة تنسيقية لتوحيد الجهود وتلاقي الافكار وتبادل الرؤى وصولا الى تيار فاعل ومؤثر في الحياة السياسية الاردنية.
واوضحت في بيان صحفي مشترك، ان هذه الخطوة تنسجم مع الدستور الاردني، و تسترشد بالاوراق النقاشية لجلالة الملك عبد الله الثاني، التي اكدت على دور الاحزاب في الحياة السياسية الاردنية وصولا الى  تشكيل الحكومات البرلمانية القادرة على تبني برامج
 قابلة للتطبيق خدمة للمواطنين وتحقيقا للاصلاح الشامل والتغيير المطلوب، وصولا الى انموذج ديمقراطي اردني فريد في المنطقة.
واشارت الى التوافق على المبادئ والمطالب السياسية للتيار الجديد، والاحترام المتبادل لكل مبادئها وافكارها، واقامة علاقات متوزانة ومستدامة فيما بينها، مثلما أكدت حرصها على تعزيز قيم الانتماء للوطن والقيادة، و تعزيز الوحدة الوطنية واحترام الاديان، وعدم اثارة النعرات العنصرية او الطائفية والالتزام بالموضوعية والدقة والمهنية في كل ما يتصل بالعمل الحزبي.
كما شددت الاحزاب على اهداف التيار في 
 تعزيز التلاحم الوطني، وتقوية المسيرة الديمقراطية، والتنمية السياسية وتعزيز الحريات العامة، وترسيخ حقوق الانسان، و احترام كرامة المواطن وتحقيق العدالة الاجتماعية، والتعاون فيما بينها 
حيال القضايا الوطنية لتنسيق المواقف ازاء ما يجري من احداث وما يستجد من قضايا.
ولفتت الى الاتفاق فيما بينها على التفاهم والتنسيق بين كتل الاحزب المؤتلفة داخل مجلس النواب، والعمل على مراقبة اداء جميع المؤسسات لضمان قيامها بواجباتها، لتعزيز مسيرة التنمية الشاملة ومحاربة  الفساد، وتقوية الجوامع المشتركة مع الاحزاب والتجمعات السياسية الاخرى ومؤسسات المجتمع المدني تحقيقا للإصلاح الشامل المنشود.
واتفقت الاحزاب ضمن التيار الجديد، على وضع خطة عمل متكاملة لاليات عمله في الشؤون التشريعية والقضايا السياسية، فيما  توافقت على الانتخاب الدوري فيما بينها لرئيس التيار لمدة الرئاسة اربعة اشهر، 
وتركت باب الانظمام للتيار مفتوحا لكل من يرغب من الاحزاب الاخرى المتوافقة معه في الرؤى والافكار مع احتفاظ جميع الاحزاب باستقلاليتها التنظيمية.
كما توافقت  على مجموعة من التفاهمات والمنطلقات والثوابت لتنسيق المواقف والخطط والبرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة فيما بينها، بما يحقق المصالح العليا للوطن وينسجم مع الدستور الاردني.
 واكدت على مجموعة من الثوابت لعمل التيار الجديد، اهمها ان الاردن جزء لا يتجزأ من امته العربية والاسلامية، ويستمد هويته من ثوابتها ومقومات وحدتها،  وأهمية تعزيز الانتماء الوطني والالتزام بالدستور واحترام دولة القانون والمؤسسات باعتبارها ركائز اساسية تجدر بنماء الاردن وتصون امنه واستقراره.
وشملت الثوابت ايضا العمل على تعزيز مسيرة الاردن الديمقراطية، وترسيخ مبدأ المواطنة الحرة المنتمية، والمشاركة السياسية كمرتكزات رئيسة في بناء الاردن القوي الآمن، 
بالإضافة الى صون الهوية الاردنية، والدفاع
عن الحقوق العربية في فلسطين  والعمل على إفشال المشاريع الإستعمارية التي تهدد الامة ووجودها.
 تم خلال الاجتماع إقرار النظام الداخلي للتيار الجديد المتضمن تشكيل لجنة عليا للتيار، وتحديد آلية جلساته والتصويت على القرارات، وتأسيس دوائر عمل التيار وانشطته المختلفة وتحديد صلاحيات رئيس اللجنة التنسيقية العليا ونائب الرئيس