-->

المياه تشارك في ندوة الزراعة والمياه في الأردن في ظل كورونا

05 نيسان/أبريل 2021 K2_ITEM_AUTHOR 


الرعد نيوز -
ضمن احتفالية المملكة بمئوية تأسيس الدولة الأردنية ومساهمة منها في ايجاد الحلول للنهوض بالقطاع الزراعي شاركت وزارة المياه والري في ندوة تفاعلية عبر منصة زووم zoom بتاريخ الخميس 1/4/2021   ودعت اليها الهيئة الأردنية الأوروبية العليا في جنيف والجمعية الأردنية للعلوم والثقافة والبيت الاردني في الدانمارك والجالية الأردنية في باريس وهيئة شباب كلنا الأردن والمعهد الدولي العربي للسلام ومنصة قادرون للابتكار والابداع  .
ونقل امين عام الوزارة  بالوكالة المهندس محمد ارشيد تحيات معالي وزير المياه والري المهندس محمد النجار للمشاركين في الندوة ، وتطرق م/ ارشيد في مداخلته الى الحديث عن السياسات والاستراتيجيات لقطاع المياه خاصة حيث العمل في اطار الاستراتيجية الوطنية للمياه (2016-2025) التي تتوافق مع المبادرة الملكية من اجل الاصلاح الاقتصادي في جميع القطاعات واستعرض التحديات التي تواجه قطاع المياه وازدياد الطلب على المياه والخطة الرئيسية للوزارة والخطط الاستراتيجية والالتزام بتحقيق اهداف التنمية المستدامة والتنسيق مع وكالات الامم المتحدة فيما يتعلق بالتقدم المحرز في مؤشرات القياس لتحقيق الهدف السادس .
واشار امين عام وزارة المياه والري الى الترابط الوثيق بين قطاع المياه والزراعة خاصة ان قطاع الزراعة يعتبر اكبر مستخدم للمياه والمصدر الرئيسي للأمن الغذائي ويحقق 5.6% من الناتج الإجمالي ويعمل فيه اكثر من 15% من السكان اضافة لتوظيف 52% من النساء اللاتي  يعشن في المناطق الريفية ،
مؤكدا ان  الوزارة تعتبر الداعم الرئيسي للزراعة من خلال وجود العدد الكبير للأبار الخاصة والتي تستهلك 55% من اجمالي المياه والسماح بكميات استخدام مجانية من خلال الآبار الزراعية 150000متر مكعب سنويا وخصم على اثمان المياه في المناطق المتضررة وصل لغاية 70% من القيمة الاجمالية للمبالغ المترتبة عليهم عدا على انشاء السدود والحفائر في كل المناطق.
مشيرا  الى قيام الوزارة بتوفير المياه المعالجة لإستخدامات الري بدلا من المياه العذبة والإشارة للمشاريع والبرامج الرامية لتحسين الممارسات الزراعية غير الكفؤة والتحول الى محاصيل افضل انتاجية لكل متر مكعب مستخدم ، كذلك مشاركة الوزارة بأعمال اللجنة الوطنية للأمن الغذائي لتحديث مسودة الاستراتيجية الوطنية للامن الغذائي وتطرق الى اثار جائحة كورونا وكيف تعاملت معها الوزارة ،مختتما مداخلته بالتأكيد على دعم وزارة المياه والري للقطاع الزراعي وتنفيذ رؤى جلالة الملك المعظم والمبادرات الريادية الزراعية المنبثقة عنها والجهات المنفذة لتلك المشاريع كونها ذات فؤاد كبيرة من حيث توفير فرص العمل وادارة وتنظيم الاعمال الزراعية وتدريب المجتمع المحلي وضمان تسويق المنتجات الزراعية عبر الاسواق الداخلية والخارجية وانشاء مشاغل تعبئة وتبريد ومساكن ومصانع لها اهمية في الامن الغذائي وتوفير المنتجات في فترات الازمات حيث تشارك وزارة المياه والري باجراء الدراسات وحفر الابار وتوفير البيانات والمعلومات اللازمة.
وشارك في الندوة  خبراء في مجالات المياه والزراعة وهم : المهندس سمير الحباشنة وزير الزراعة الأسبق، رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور صائب خريسات، مساعد أمين عام وزارة الزراعة الدكتور أيمن السلطي، ممثل الأردن لدى منظمة الأمم المتحدة للزراعة (الفاو) الاسبق المهندس صلاح الطراونة، أمين عام وزاره المياه والري بالوكالة المهندس محمد الرشيد، نقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات، ممثل الهيئة الأردنية الاوروبية العليا في الاردن الدكتور سهل نصير، ومدير المعهد الدولي للسلام والتربية / رئيس الهيئة الاردنية الاوروبية، الدكتور محمد أمين أبو الرب ومدير عام المركز الوطني للبحوث والدراسات الدكتور نزار حداد ومدير عام جمعية الهيدرولوجيين الفلسطينيين الدكتور عبد الرحمن التميمي