-->

حمادة - توجيهات الملك لاستئناف عمل الشركات والمؤسسات خارطة طريق لتجاوز الأزمة الاقتصادية

07 نيسان/أبريل 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
أكد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن رائد حمادة ان التوجيهات الملكية للحكومة تشكل خارطة طريق لتجاوز الاقتصاد الوطني تداعيات تفشي وباء كورونا.
وقال حمادة ان التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية من شركات ومؤسسات يشكل حلا مثاليا لتجاوز آثار الأزمة وتداعياتها، وأن استمرار تعطل القطاعات الاقتصادية والخدمية  سيدخل الاقتصاد في نفق مظلم.
وأشار إلى أهمية التوجيهات الملكية التي أكدت ضرورة إيجاد حلول مبتكرة توائم بين الأولوية الصحية والخطط الاقتصادية، و إمكانية أن تعمل الشركات والمؤسسات مع الالتزام بالإرشادات والتعليمات الصحية.
ولفت حمادة الى ان استمرار التعطل دون وجود خطة لاستئناف عمل باقي القطاعات الاقتصادية، لاسيما قطاع المطاعم والحلويات سينتج عنه تسريح كبير للعمالة المحلية لعدم قدرة الشركات والمؤسسات على دفع الأجور أو شراء المواد الخام.
ودعا الحكومة الى تنفيذ التوجيهات الملكية لما لها من أثر إيجابي على دفع عجلة الاقتصاد وتجاوز تداعيات الأزمة على الاقتصاد الوطني.
وقال حمادة ان قطاع المطاعم والحلويات تعرض لخسائر فادحة وكبيرة، وانه يجب على الحكومة الالتفات إلى القطاع والسماح بتشغيله وإنقاذه من الانهيار. 
وشدد على ضرورة التخطيط جيدا لما بعد انتهاء الوباء ومعالجة آثار تفشي كورونا على مختلف القطاعات التجارية والصناعة، لاسيما القطاعات التي تضررت بشكل كبير وكيفية إعادة الحياة لتلك القطاعات لتستعيد دورها في الاقتصاد الوطني