-->

" المهندسين" تؤكد على دعم النضال الفلسطيني والوقوف خلف لاءات الملك والقوات المسلحة

05 حزيران/يونيو 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
أكدت نقابة المهندسين على ضرورة استمرار دعم النضال الفلسطيني بكافة وسائله واشكاله ضد الاحتلال حتى ينال كافة الحقوق المشروعة في العودة واقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس التاريخية.
وأكدت في بيان لها بمناسبة الذكر إلى 53 لنكسة فلسطين،
وقوفها خلف اللاءات الثلاث لجلالة الملك في تصديه لصفقة القرن وموقفه الحاسم ضد ضم الضفة الغربية وغور الاردن للكيان الصهيوني الغاصب.
كما اكدت على الوقوف خلف قواتنا المسلحة ابطال الجيش العربي في الدفاع عن الوطن وحمايته من كافة المخاطر التي تحيق به.
وفيما يلي نص البيان:-
بيان نقابة المهندسين الأردنيين في ذكرى حرب ٥ حزيران ١٩٦٧
تصادف اليوم الذكرى ٥٣ للعدوان الصهيوني على الامة العربية بشكل عام وفلسطين بشكل خاص ، حيث أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني على شن حرب خاطفة على الجبهة العربية صبيحة يوم الخامس من حزيران عام ١٩٦٧ وتوسعت حدود المعركة لتشمل كافة الجبهات ، والتي انتهت بسيطرة الكيان الصهيوني على كامل مساحة فلسطين وسيناء وهضبة الجولان في معركة اعتبرت هزيمة نكراء للنظام العربي ونقطة تحول تاريخية لطبيعة الصراع في المنطقة.
 
واذ تمر هذه الذكرى والأمة العربية تعيش في أسوأ حالاتها من انقسام وتشرذم واستقواء بالقوى الكبرى على بعضهم البعض ، لا بل ومحاولة تسلل العدو الصهيوني الى العديد من العواصم العربية لتطبيع العلاقات معها ضاربا عرض الحائط بكل المواثيق والاعراف والقرارات الدولية الرافضة للاحتلال والمطالبة باقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.
 
كما تمر هذه الذكرى وشعبنا العربي الفلسطيني يسطر اروع ملاحم الصمود والمقاومة في وجه هذا المحتل الغادر الذي يحاول بكل الوسائل والسبل تغيير معالم الارض والتمدد عبر سياسة ارض الواقع متكئا على صفقة القرن المرفوضة شكلا ومضمونا،  وشطب الوجود الفلسطيني في ارض فلسطين التاريخية.
 
وأردنيًا ... لا زال الاردنيون ورغم الظروف الصعبة والمعقدة التي تعيشها البلاد في ظل اقليم ملتهب وصراع مراكز القوى العالمية والاقليمية على تقاسم النفود والمصالح في المنطقة ، وفي ظل أزمة اقتصادية خانقة ، لا زال الاردنيون يسطرون كل يوم درسا في التصدي للمشاريع الصهيونية ملتحمين مع الاشقاء في فلسطين بمعركة واحدة وهدف واحد ومصير واحد .
            
ونحن في نقابة المهندسين اذ نحيي هذه الذكرى فإننا نجدد الوعد والعهد بأن نبقى ما حيينا جندا اوفياء للوطن وجندا اوفياء لفلسطين مستمرين في دعم صمود الأهل بكافة الوسائل والسبل مؤكدين على ما يلي:
- رفض صفقة القرن وكافة الاتفاقيات الموقعة مع العدو الصهيوني بكافة اشكالها بما فيها اتفاقية الغاز المسروق من شعبنا الفلسطيني.
- الوقوف خلف اللاءات الثلاث لجلالة الملك في تصديه لصفقة القرن وموقفه الحاسم ضد ضم الضفة الغربية وغور الاردن للكيان الصهيوني الغاصب.
- الوقوف خلف قواتنا المسلحة ابطال الجيش العربي في الدفاع عن الوطن وحمايته من كافة المخاطر التي تحيق به.
- استمرار دعم النضال الفلسطيني بكافة وسائله واشكاله ضد الاحتلال حتى ينال كافة الحقوق المشروعة في العودة واقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس التاريخية .
  وفي الختام نتوجه بتحية اكبار واجلال الى شعبنا الاردني البطل الذي ما ساوم ولا تراخى ولا تراجع في دفاعه عن الاردن ودفاعه عن فلسطين ودعم صمود شعبنا الفلسطيني بكل الوسائل والسبل  كما ونتوجه بالتحية الى شعبنا الفلسطيني المجاهد الذي يخوض معركة الدفاع عن الامة وعن الاردن وعن فلسطين ارضاً وشعباً وتاريخاً وهوية.
التحية كل التحية لجيشنا العربي الباسل
التحية كل التحية لشهداء الجيش العربي والمقاومة الفلسطينية
عاش الأردن وطنا حرا مستقلا أَمنا
عاشت فلسطين دولة حرة مستقلة
عاشت امتنا العربية الماجدة
مجلس نقابة المهندسين
عمان ٥ حزيران ٢٠٢٠