-->

الاداري الشورة يخطف الانظار بتفانيه واخلاصه بعمله في النديم الحكومي

18 آذار/مارس 2021 K2_ITEM_AUTHOR 


الرعد نيوز -
ستة أشهر كانت كفيلة للمناوب الاداري في مستشفى النديم الحكومي عدي الشورة ان يترك بصمات واضحة لدى الجميع .
واضحى علامة فارقة في المستشفى منذ ان انتقل للعمل كمناوب اداري في المستشفى منذ ستة شهور.
حيث  اصبح الشورة حديث من يزور المستشفى ان كان مراجعا أو مريضا وتواجده الدائم والمستمر طيلة فترة دوامه والتي تستمر عادة لاربع وعشرين ساعة متواصلة.
حيث يبقى الشورة متجولا في اقسام المستشفى خصوصا  الطوارئ القريب من مكتبة
فهو دينمو و يعمل دون كلل او ملل طيلة فترة دوامه الطويل، فهذا المريض بحاجة الى تحويل وذاك بحاجة لاستدعاء طبيب الاختصاص .
واستقبال الحالات الطارئة والحوادث واتخاذ الاجراءات الادارية بكل سرعة ليتلقى المريض التدخل الطبي على وجه السرعة.
وما ان مضت أيام فقط على مباشرته عمله كمناوب اداري حتى وجد نفسه في المستشفى حتى في وقت عطلته واستراحته حبا في خدمة ابناء المحافظة ومرضاها، وسعيا منه في تذليل كل العقبات والمشاكل للمراجعين وتسهيل العمل والاشراف على الامور الادارية وتفقد نظافة المستشفى وكل ما يتعلق بالخدمات المقدمة للمرضى كإداري مثل تفقد التدفئة وكميات الاوكسجين في المستشفى وادامتها.
ومعروف ان مستشفى النديم الحكومي يعاني منذ سنوات من الاعداد الكبيرة من المراجعين نظرا لموقع مادبا الجغرافي المتوسط والقريب من عمان فهناك مراجعين من الاغوار ولواء ناعور ولواء الجيزة علاوة على محافظة مادبا، وطالما يكون محل شكوى وتذمر من المواطنين للضغط الكبير على كادر المستشفى، وكل هذا كان دافعا للشورة لمزيدا من   العطاء والاسهام في تحسين مستوى الخدمات بالتعاون والتشارك مع كل كوادر المستشفى الطبية والتمريضية والادارية من اجل تحسين مستوى الخدمة للمواطن.
وتبذل كوادر المستشفى الطبية والتمريضية والفنية والادارية وعلى رأسهم مدير المستشفى الدكتور ابراهيم المعايعة جهودا استثنائية ومضاعفة للعمل خصوصا في ظل ازمة كورونا ولا ينظرون الى العمل مجرد وظيفة تقليدية انما عمل وخدمة وطن تتطلب جهودا استثنائية ترتقي لمستوى الحدث الاستثنائي في ظل ازمة كورونا، وفق الامكانيات المتاحة في المستشفى.
فعلى المواطن  في محافظة مادبا  تقدير هذه الجهود التي يبذلها عدي الشورة وزملائه والتعاون مع كوادر المستشفى وافساح المجال للحالات الطارئة فقط والتخفيف من اعداد المرافقين للتخفيف على الكوادر الطبية والتمريضية في ظل ازمة كورونا المتفاقمة والتي لن تطول باذن الله بهمة الجميع.
وينظر الشاب الشورة الى عمله لساعات طويلة تمتد لاكثر من اربع وعشرين ساعة انها خدمة مخلصة للوطن الذي يدخل مئويته الثانية والتي تتطلب من الجميع العمل باخلاص وتفانٍ للنهوض بالاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم