-->

بيان صادر عن عشائر آل خطاب في محافظة معان والوطن

06 حزيران/يونيو 2021 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز  - 
اصدرت عشائر ال خطاب في محافظة معان بيانا اكدت فيه على اعتزازها بالقيادة الهاشمية الحكيمة ومواقفها المشرفة.
واشار  البيان ان ابناء العشيرة في معان والوطن باقون على العهد أمد الدهر الجند الاوفياء للعرش الهاشمي والوطن الحبيب.
وتاليا نص البيان .. 
بسم الله الرحمن الرحيم 
صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ..
من معان الطيب والنقاء...الصادق ولائها والطاهرة ابدا بحبكم ال البيت الاشراف.. 
ومن أهلها الذين احدوا شفار سيوفهم وعصبوا جوامع فكرهم ليعلنوا بصرخة الحق ان لا بيعة بعد البيعة وانما هو عهد مستدام ليوم الدين.. ومن الذين امنوا بالله ربا اهل للعبادة ومن ثم بكم وليا للأمر فيهم راشدا عادلا وحكيما.. ومن السن ما زالت فيهم تنتطق بالحب لكم وبالعهد الوثيق اليكم انهم على الدرب خلفكم وبيمينكم رايات ترفعونها عنوان فداء لعرشكم ومجدكم الأصيل..  
 صاحب الجلالة يا درة التاج ورمز العزة والشموخ.. نصوغها لكم من اهلكم عشائر ال خطاب تحية عربية إسلامية هاشمية نتقدم بها الى مقامكم السامي والعيون اليكم ترنو شاخصة والالسن للعلي القدير داعية ان يحفظ عليكم العافية وسداد الخطى والتوفيق ليبقى الأردن زاهيا ومعان التي أحببتكم واحببتموها وسام طهر وعفة في ركب السائرين الى رحاب عزكم ومجدكم الهاشمي التليد   
ملكينا المفدى  , ان عشيرة ال خطاب , لتوكد كما هو عهدها دائما على الثقة المطلقة بجلالتكم، وأنتم تحملون حكمة القيادة وإرث الرفادة والسقاية، وشرف البطولة وحصافة الرأي وعمق البصيرة، وتصنعون، وأسلافكم في مدرجة الفخار، منذ ما يزيد على مئة عام أيقونة الوطن الرفيع مكانة، الأصيل ناسه، الجزيل عطاؤه، الكبيرة رسالته حتى غدا مضرب المثل ومشار البنان. 
الملك المفدى والأردن يمر اليوم في ظروف دقيقة من عمره وهو  يدخل على رؤوس الأشهاد مئويته الثانية بما يحمله من إرث نهضوي حمله الهاشميون كابرا عن كابر، نقف خلف قيادتكم الحكيمة نشد على السواعد التي تحمل بيارق الراية الغراء ليظل الأردن كما كان على الدوام بوابة المعرفة وميدان التنمية وحضن التربية ومهد التمكين وموئل التشبيك وموطن العرب من كل المنابت والأصول، وقبلة المستثمرين ومحج الباحثين عن الحكمة والدفء والعلم والحلم، مؤمنين برؤيتكم الثاقبة وفكركم النير في توفير افضل سبل العيش الكريم للمواطن الأردني من خلال العمل على محاربة الفساد والمحسوبية والسعي نحو تطوير الاقتصاد الأردني والنهوض بكافة مقدرات الوطن وابناءه والعمل على إيجاد ثورة إدارية واصلاحا هيكليا يحقق روح العمل المؤسسي الجماعي وينعكس على الجميع بالخير والازدهار  
صاحب الجلالة الملك المفدى  
لقد استطاع الأردن ,وبفضل قيادتكم ,وتعاضد الأردنيين ,تجاوز كافة المحن واستطاع ان يعبر دوما الى بر الأمان , وان يجعل من محبة الأردنيين وقيادتهم قصة جميله يتوارثها الأجيال سائلين الله لكم سداد الخطى والتوفيق الدائم معاهدين الله ومن ثم جلالتكم ان نبقى الجند الاوفياء دوما لكم .
دمتم دوما ياصاحب الجلالة بألف خير ودام الأردن عزيزا منيعا واهله بألف خير