طباعة
-->

ورشة حول جراحة السمنة في مستشفى الكندي تؤكد نجاعتها في علاج الامراض

11 شباط/فبراير 2020 K2_ITEM_AUTHOR 
.
 الرعد نيوز - 
اكد مشاركون في ورشة عمل حول جراحة السمنة على أهمية هذه الجراحة في علاج امراض السكري والضغط وارتفاع الدهنيات في الدم.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدتها جمعية جراحة السمنة في نقابة الاطباء بالتعاون مع مستشفى الكندي، تم خلالها بث عمليات جراحة سمنة من غرفة العمليات الى قاعة المؤتمرات في المستشفى.
وشارك في الورشة جراح السمنة الامريكي هيلموت بيلي، وتحدث فيها رئيس الجمعية د.سامي سالم وجراح السمنة في المستشفى د. محمد خريس.
وكشف المتحدثون في الورشة عن موافقة وزارة الصحة على تشكيل لجنة توجيهية للسجل الوطني لجراحة السمنة في المملكة، وذلك انسجاما مع التوجه العالمي لتدوين الاجراءات التي تجري في مجال جراحة السمنة، واعتماد اسس جراحة السمنة المعتمدة دوليا والموافق عليها من نقابة الاطباء.
واثنى د.بيلي خلال الورشة بمستوى جراحة السمنة في المملكة، مؤكدا انها تضاهي ماهو موجود في الدول المتقدمة طبيا.
واشاد بمستوى الاطباء الذين اجروا العمليات التي تم عرضها في ورشة العمل والتي تم بثها مباشرة من غرفة العمليات.
ومن جانبه قال د.سالم ان الورشة تاتي في اطار سعي الجمعية لاطلاع اطباء الجراحة وخاصة جراحي السمنة على احدث التقنيات المستخدمة، والتي وفرها المستشفى.
ومن ناحيته اشار د.خريس ان الاجهزة الحديثة المستخدمة في جراحة السمنة قللت بشكل كبير من المضاعفات الممكن حدوثها بعد اجراء عمليات السمنة، ومن بينها جهاز تدبيس المعدة والامكانيات الحديثة التي تم عرضها  خلال الورشة والعمليات التي اجريت خلالها، والتي تمنع حدوث نزيف بعد هذه العمليات.
وكان مدير المستشفى د.علي حياصات قد رحب بالاطباء المشاركين في الورشة، مشيرا ان تجهيزات المستشفى ومرافقه العلمية والطبية في خدمة الاطباء والارتقاء بقدراتهم.
واشار ان المستشفى مؤهل لبث العمليات بشكل مباشر لاي مكان في العالم من خلال غرف العمليات المجهزة باحدث التجهيزات.
ولفت ان المستشفى يستقبل مرضى من 47 جنسية ومؤهل لاجراء كافة انواع العمليات الجراحية