-->

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الاردني العاشر للانف والاذن والحنجرة

08 حزيران/يونيو 2022 K2_ITEM_AUTHOR 
 
 
 الرعد نيوز -
 
افتتحت امين عام وزارة الصحة للشؤون الإدارية والفنية الدكتورة الهام خريسات مندوبة عن وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، فعاليات المؤتمر الدولي الاردني العاشر للجمعية الاردنية للانف والاذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق والمؤتمر الدولي الثالث عشر للجمعية العربية للانف.
وقالت خريسات ان العمليات الجراحية في اختصاص الأنف والأذن والحنجرة تُجرى بأعلى مستوياتها في مستشفيات وزارة الصحة.
واضافت خلال افتتاح المؤتمر ان الوزارة حققت نقلة نوعية في زيادة أعداد أطباء الاختصاص ذوي الكفاءة على المستويين الأكاديمي والطبي، كما اهتمت بزيادة أعداد المقيمين في برامج الإقامة في اختصاص الأنف والأذن والحنجرة في مستشفياتها التعليمية، مما ينعكس إيجاباً على برامج تعليم وتدريب الكوادر الطبية المتخصصة في هذا المجال.
واشارت ان المملكة تحتل مكانة متقدمة في اختصاص الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق نظراً للكفاءات الطبية والعلمية المرموقة التي تعمل في القطاع الطبي الأردني، سواء أكانت في وزارة الصحة، أو في الخدمات الطبية الملكية، أو في الجامعات الأردنية، أو في مركز الحسين للسرطان، أو في مستشفيات القطاع الخاص.
وبينت خريسات ان أعداد العمليات المبرمجة في مستشفيات الوزارة، لا سيما في مستشفى الجراحة والجراحات التخصصية في مستشفيات البشير والمجهزة بالأجهزة الطبية الحديثة للتشخيص وإجراء العمليات الجراحية للحالات المرضية التي تستدعي التداخلات الجراحية المتقدمة، بلغت حوالي 2000 عملية خلال عام 2021.
ومن جانبه قال رئيس الجمعية الاردنية للانف والاذن والحنجرة الدكتور بسام الشراونة ان انعقاد المؤتمر يؤكد على مدى المكانه المتميزة التي وصل اليها الاردن في مجال طب وجراحة الانف والاذن والحنجرة مما يساهم في تعزيز السياحة العلاجية ورفد عجلة الاقتصاد الاردني، وما كان هذا ان يتحقق دون وجود القيادة الحكيمة لهذا البلد ونعمة الامن والامان في ظل الراية الهاشمية .
واضاف ان الجمعية عملت بجهود منتسبيها على تطوير هذا الاختصاص الطبي الهام ومتابعه الابحاث العلمية و احدث المستجدات في هذا المجال من اجل تعزيز قدرات الاطباء في أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وتخصصاتها الفرعية والذي انعكس ايجاباً على جودة ونوعية الخدمات التي نقدمها لمرضانا. 
واشار ان تخصص طب وجراحة الانف والاذن والحنجرة في الاردن من التخصصات الرائدة في تقديم الخدمة الطبية للمرضى الاردنيين والاشقاء من الدول العربية الشقيقة وذلك لوجود اطباء متميزين في كافة التخصصات الفرعية في طب وجراحة الانف والاذن والحنجرة. 
ولفت ان عدد اعضاء الجمعية يبلغ حوالي 300 طبيب وطبيبة، وانها اخذت على عاتقها دعم اعضائها ودعم التدريب والتعليم الطبي المستمر لاطباء الجمعية في مختلف التخصصات وذلك لضمان افضل مستويات الرعاية الصحية والطبية العالمية.
ومن جانبه اشاد نائب رئيس لجنة ادارة نقابة الاطباء د.محمد رسول الطراونة بالدور الذي تقوم به جمعيات الاختصاص في النقابة ودعمها للتعليم الطبي المستمر، واطلاع منتسبيها على احدث ماتوصل اليه الطب في مختلف الاختصاصات ومنها اختصاص الانف والاذن والحنجرة.
وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور اسامة حمارنة ان المؤتمر سيناقش من خلال 125 محاضرة يقدمها 78 محاضرا اردنيا وعربيا واجنبيا احدث ماتوصل اليه العلم في مجال تشخيص أمراض الأنف والأذن والحنجرة وعلاجها، وجراحة الحنجرة بالليزر، وعلاج الشخير و اضطرابات التنفس خلال النوم بالجراحة والطرق الحديثة، وتشخيص امراض التوازن، وأمراض حساسية الانف وعلاجها، وجراحة الانف والجيوب بالمنظار، والجراحة التجميلية للأنف، وجراحة الرأس والعنق والاورام ، وجراحة الاذن وزراعة القوقعة والحلول السمعية الجراحية وامراض الاذن الداخلية، وجراحة قاع الجمجمة.
واضاف ان المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الاردني بواقع 4 ساعات لغايات التعليم الطبي المستمر. 
ويشارك في المؤتمر نحو 500 طبيبا وطبيبة، يمثلون وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، والجامعات الأردنية، ومركز الحسين للسرطان، بالأضافة الى القطاع الخاص.
ومن جانبه اشاد رئيس الجمعية العربية للانف الدكتور رضا كامل بمستوى طب وجراحة الانف والاذن والحنجرة في المملكة وبالتعاون القائم بين الجمعية العربية والجمعية الاردنية.
وافتتحت مندوبة وزير الصحة معرضا طبيا يقام على هامش المؤتمر بمشاركة 40 شركة ادوية وتجهيزات طبية تتعلق بأمراض وجراحة الانف والاذن والحنجرة.