-->

الملك يتابع مجريات التمرين التعبوي "الوعد الحق"

01 آب/أغسطس 2022 K2_ITEM_AUTHOR 

 

 

الرعد نيوز -

تابع جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، مجريات التمرين التعبوي "الوعد الحق"، الذي نفذته تشكيلات المنطقة العسكرية الوسطى ووحداتها، بمشاركة لواء الشهيد الملك عبدالله الأول الآلي/90 من المنطقة العسكرية الشرقية ووحدات الأسلحة والخدمات من مختلف الصنوف، وكتيبة المشاة البحرية/77 ومجموعة الزوارق المقاتلة.

وكان في استقبال جلالته، لدى وصوله موقع التمرين، رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، وقائد المنطقة العسكرية الوسطى وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي.

واستمع جلالة الملك إلى إيجازين، قدمهما المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله شديفات وقائد المنطقة العسكرية الوسطى العميد الركن عبدالله الحنيطي، حول سير الأمور العملياتية والتدريبية والفنية واللوجستية والفرضيات التي بني عليها التمرين.

واشتمل التمرين على تنفيذ فعاليات تحاكي سيناريوهات تشهدها بيئة العمليات أثناء تنفيذ معركة دفاعية بمشاركة مختلف صنوف القوات المسلحة.

وتضمن التمرين رمايات للمدفعية المتوسطة، والأسلحة المضادة للدروع تخللها تدميرات هندسية، ورمايات للدبابات والمشاة الآلية، بإسناد من طائرات سلاح الجو المقاتلة والعمودية وعمليات مشتركة لاستهداف مواقع استراتيجية من قبل مرتبات مجموعة الملك عبدالله الثاني القوات الخاصة ولواء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان/التدخل السريع.

وكجزء من التمرين، تابع جلالة الملك عبر شاشات عرض فعاليات دفاع ساحلية بحرية لسيناريو يحاكي هجوما معاديا على المياه الإقليمية، نفذتها كتيبة المشاة البحرية/77 ومجموعة الزوارق المقاتلة إحدى وحدات القوة البحرية والزوارق الملكية.

واشتملت الفعاليات على عمليات الدفاع الساحلي والاعتراض البحري ومقاومة الإبرار البحري (إنزال قوات عسكرية من البحر إلى البر)، وتفتيش السفن وضبط نقاط الإنزال الشاطئي على طول الساحل، وعمليات القتال في المناطق المبنية والإنزال بالحبل السريع على الهدف، والاقتحام والتطهير، بإسناد جهد جوي من طائرات سلاح الجو الملكي، باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ورماية القناصين.

واستخدم في التمرين راجمات صواريخ أرض- أرض عيار 210 ملم وعيار 70 ملم، التي تم تصنيعها في المركز الأردني للتصميم والتطوير (JODDB)، لتشكل إضافة نوعية للأسلحة والمعدات المستخدمة في القوات المسلحة.

وأشاد جلالة الملك بالمستوى المتميز والكفاءة العالية والاحترافية، التي أظهرها المشاركون في تنفيذ التمرين والمعنويات العالية التي يتمتعون بها.

ويهدف تمرين "الوعد الحق" إلى اختبار الجاهزية العملياتية والقتالية لمرتبات التشكيلات المشاركة، وقدرتها على التخطيط والتنفيذ، وصنع القرار خلال الظروف المشابهة في العمليات التقليدية وغير التقليدية والواجبات المحتملة، وتطوير قدرة القادة وهيئة الركن ورفع كفاءتهم في المجالات العملياتية واللوجستية، ومواكبة التطور التكنولوجي الذي طرأ على طبيعة المعارك الحديثة، وزيادة التنسيق بين مختلف صنوف القوات المسلحة.