-->

وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني امام مجمع النقابات وتنديدا بالعدوان على غزة

08 آب/أغسطس 2022 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز - 
نفذت النقابات المهنية وقفة امام مجمع النقابات تضامنا مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وتنديذا بالعدوان الاخير على القطاع.
ورفع المشاركون في الاعتصام يافطات تندد بالعدوان وتطالب بوقف التطبيع والغاء الاتفاقيات الموقعة معه.
وقال رئيس مجلس النقباء، نقيب أطباء الأسنان، الدكتور عازم القدومي، إن أغلب وقفات النقابات المهنية هي للتعبير عن الانتصار للاهل في فلسطين، في ظل غطرسة كيان مجرم تجاوز إجرامه كل الحدود وفاق في غيه وجبروته كل التوقعات.
واضاف خلال الوقفة التي شارك فيها عدد من النقباء  والنقابيين والمواطنين، أن حالة الخذلان العربي بلغت أشدها، وأن ميزان القوى الدولية تخدم الكيان الصهيوني لاذي لا ولن يتورع عن استخدام كل أسلحته الفتاكة ضد الغزيين.
وبين أن غزة أصبحت برجالها ونسائها وأطفالها وشيوخها عنوانا للشموخ ومدرسة في النضال والصمود، لافتا إلى أن النظام الفلسطيني بات مدرسة يجب على الجميع الإيمان بها.
وأوضح رئيس مجلس النقباء أن الكيان الصهيوني تعود من الدول العربية بإطلاق عبارات الشجب والاستنكار مضيفا: "هانت عليهم غزة وما يجري لها فهانوا على أنفسهم".
وأكد القدومي أن ما يجري لأهل غزة اليوم، يدمي القلوب ويؤذي الإنسانية وأن مشيئة الله قدر فيها أن يكون الشعب في غزة من يدافع عن كرامة الأمة وأن يدفع ضريبة التخاذل العربي والإنساني لوحده.
وتحدث نائب نقيب المهندسين في قطاع غزة، المهندس أيمن الهور، مشيدا بوقوف الأردن قيادة وشعبا ونقابات مهنية إلى جانب الغزيين في مختلف المحن.
وأضاف الهور، في اتصال هاتفي مباشر، تم بثه خلال الوقفة الاحتجاجية، أن المجلس العام لنقابة المهندسين في غزة، يعتز بالوقفة التي نظمتها النقابات المهنية، وأن الأردن هو لفلسطين صاحب قضية ودم وشريك بالمصير.
وأشار إلى أنه في الوقت الذي تهرول فيه الدول نحو التطبيع مع العدو الصهيوني، فإن الأردنيين يؤكدون على التفافهم حول أبناء الشعب الفلسطيني أصحاب القضية العادلة.
ولفت الهور، إلى أن العدو الصهيوني، هو سرطان يتغلغل بالأمة والحضارة وينهب خيراتها تاركا لها الفقر والبطالة، ولن ينتهي هذا الكيان إلا بالصمود والتحالف ضده.
وأكد ان الغزيين سيبقون صامدين ومتمسكين بكافة الثوابت والركائز الأساسية للقضية الفلسطينية، قضية العرب والمسلمين.
وقال الهور إن المقاومة ستبقى ملتفة مع الشعب، في هذه المعركة المفتوحة حتى دحر الاحتلال، وتحقيق آمال الفلسطينيين والشعوب العربية في الحرية والاستقلال.
وبين أن المجتمع الدولي أبدى صمتا في ظل المجازر التي تعرض لها أهل القطاع صغارا وكبارا، مؤكدا على ضرورة عزل العدو الصهيوني وتجريمه واتخاذ موقف فعلي على ارض الواقع لردعه عن جرائمه.
وأوضح الهور، إن المعركة الأخيرة في غزة، هي جولة لن تكون الأخيرة، وأن معركة التحرير قادمة لا محالة لتحرير فلسطين من النهر إلى البحر.