-->

"عزم" التدريب المهني للتشغيل يختتم ورشتي المهارات الحياتية والمهنية

18 أيلول/سبتمبر 2022 K2_ITEM_AUTHOR 
 
الرعد نيوز -  
اختتم مشروع عزم "التدريب المهني للتشغيل" المدعوم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة -  UNICEF والمنفذ من قبل مركز تطوير الأعمال-BDC ورشتي المهارات الحياتية والمهنية المتخصصة ل 55 شاب وشابة في مناطق شرق وجنوب عمان لتأهيلهم للإلتحاق بمرحلة التدريب المهني المنتهي بالتشغيل في عدد من الشركات الصناعية.
حيث يتضمن مشروع "عزم" التدريب المهني للتشغيل منهجية عملية لإشراك القطاع الخاص من خلال تحديد الاحتياجات التشغيلية والمهارات العملية والمهنية التي يحتاجها الشباب للانخراط في سوق العمل ومن ثم تصميم مشروع تدريبي متكامل يغطي جانبين أساسيين، الجانب العملي من خلال تدريب الشباب على المهارات التشغيلية والعملية اللازمة لمواءمة بيئة العمل والاستمرار به ومن ثم الانتقال إلى الجانب التقني الذي يتضمن تدريب الشباب تدريب عملي داخل الشركات والمؤسسات في القطاعات المختلفة لاكتساب المهارة والخبرة بإشراف مشترك بين القطاع الخاص وفريق العمل والمدربين المتخصصين لضمان جودة التدريب وبالتالي زيادة فرص التشغيل المباشر بعد انتهاء فترة التدريب.
هذا وقد ساهم المشروع منذ انطلاقه مطلق الشهر الحالي من الوصول إلى ما يقارب 700 باحث عن العمل من كلا الجنسين في مناطق شرق وجنوب عمان، مأدبا والمفرق، فيما تم البدء بإجراء المقابلات ومن ثم عقد الورش التدريبية للمستفيدين من كلا الجنسين في المناطق المستهدفة.
وقد جاء تنفيذ هذا المشروع نتاجاً للتجارب السابقة التي لاقت نجاحاً من خلال تنفيذ برامج تدريب مهني بطريقة مختلفة داخل الشركات والتي اختص فيها مركز تطوير الأعمال في الأونة الأخيرة بالتعاون مع شركاء من القطاع الخاص ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة UNICEF.
وبين المدير العام لمركز تطوير الأعمال غالب حجازي بأن عملية التدريب المهني المنتهي بالتشغيل هي من أفضل الطرق التي تساهم برفع كفاءة الشباب الأردني وتساعد بتوفير فرصة عمل يسبقها منهجية تدريب مهني واضحة يكتسب من خلالها المستفيد أهم خطوات البدء والاندماج بسوق العمل المحلي والحد من معدلات البطالة التي يواجهها الشباب الأردني وتحفيزهم للاندماج بقطاع التدريب المهني. 
وأشاد مدير الموارد البشرية في شركة اكسفورد لصناعة الورق الصحي محمد الخطيب بالآلية التي بدأت فيها خطوات اختيار ومقابلات الشباب والتي يقوم فيها مشروع عزم "التدريب المهني للتشغيل" ومن ثم تدريبهم على أساسيات الانخراط بالعمل من خلال توفير بيئة تدريبية تحت إشراف مباشر من القائمين على المشروع مما يساعد بتمكين المستفيدين بشكل كبير في المهن التي تم الاتفاق على تدريب الشباب وتشغيلهم فيها.
فيما قالت المستفيدة ريم الخديمات: "إن آلية تنفيذ التدريب داخل الشركة على المهنة نفسها هي حافز رئيسي لتطوير الشخص في نفس المجال الذي يرغب بالعمل فيه، مما يساعد على بناء خبرة مناسبة ضمن مسار مهني واضح للمستقبل القريب والبعيد".
ومن الجدير بالذكر أن مركز تطوير الأعمال هو منظمة أردنية (غير ربحية) تأسست عام 2004 تساهم في التنمية الإقتصادية من خلال تصميم وتنفيذ مجموعة من البرامج التنموية التي تساعد الشباب الأردني على الانخراط في سوق العمل من خلال التوظيف وريادة الأعمال.