-->

الاميرة بسمة بنت طلال تشيد بالمستوى المتقدم لجراحة العظام في المملكة

02 تشرين2/نوفمبر 2022 K2_ITEM_AUTHOR 
 
 
الرعد نيوز - 
 
افتتحت سمو الاميرة بسمة بنت طلال، اليوم الأربعاء، أعمال المؤتمر الأردني الدولي الثالث عشر للجمعية الاردنية لجراحي العظام، الذي تنظمه بالتعاون مع جمعية جراحي العظام للطرف العلوي الإيطالية والجمعية العالمية لتثبيت الكسور، بمشاركة عربية ودولية واسعة.
ويهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات بين المشاركين حول المستجدات العلمية والطبية في جراحة العظام.
 واكدت سموها أن احتضان الأردن لهذه المؤتمرات يعكس بكل فخر واعتزاز المكانة التي يحظى بها في المجال الطبي، وما يشهده من تطور في جميع اختصاصاته، ما جعله مقصدا رئيسا في المنطقة للسياحة العلاجية.
  وقالت سموها إن جراحة العظام بما في ذلك الأطراف الصناعية في الأردن، شهدت خلال السنوات القليلة الماضية تطورا كبيرا بعد ادخال الكثير من التقنيات الحديثة، مشيرة الى اجراء نحو 25 ألف عملية جراحية للعظام عام 2021 في مستشفيات القطاعين العام والخاص، ما يعكس الحاجة لمزيد من التطوير الذي سينعكس على صحة المرضى ويحسن حياتهم.
  وأكدت أهمية هذه المؤتمرات والمعارض الطبية المساندة، لما تشكله من فرصة للأطباء لمواكبة كل جديد في طب العظام، والاطلاع على الأجهزة والأدوات والتقنيات الحديثة، التي تسهل عملهم، داعية إلى استمرار التوعية بأهمية الممارسات الرياضية والانماط الغذائية الفضلى، لتجنب العديد من الأمراض، ومنها أمراض هشاشة العظام، التي تؤثر بشكل كبير على صحة وحياة الناس.
 وثمنت سموها جهود نقابة الأطباء الأردنية في مساندة جمعيات الاختصاص في تنظيم هذه الفعاليات الطبية، بما يعود بالفائدة على الكوادر الطبية، ودورها في إدامة التنسيق مع وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، والقطاع الطبي الخاص، وعقد الشراكات مع الجمعيات والمؤسسات الطبية والعلمية العالمية.
وأشاد نقيب الاطباء الدكتور زياد الزعبي، بالدور الذي تقوم به الجمعيات الطبية التابعة لنقابة الاطباء، ومنها جمعية جراحي العظام في اطلاع الاطباء على أحدث طرق العلاج والتطورات التي يشهدها العالم في هذا المجال.
من جانبه قال مندوب وزير الصحة، أمين عام الوزارة الدكتور رائد الشبول، إن الأردن أصبح لديه تخصصات فرعية في جراحة العظام، وحقق قفزات نوعية وإنجازات عملية ملموسة في التشخيص والْعلاج في جميعِ المستشفياتِ الأردنية في القطاعينِ الْعامِ والخاصِ.
واشار إلى ارتفاع عدد أخصائي الْعظامِ الحاصلينَ على البوردِ الأردنيّ في وزارةِ الصحةِ، الى 120 أخصائيا، ومقيمي جراحةِ العظامِ الى 140 مقيما، الى جانب ابتعاث عشرةَ أطباءَ داخلياً واثنينِ خارجياً بهدفِ التدريبِ للتخصصاتِ الفرعيةِ المختلفةِ في المؤسساتِ الطبيةِ الأخرى.
وبين أن الخدمات الجراحية للمفاصلِ الصناعية في الاردن توسعت لتشمل 10 مستشفيات بدلا من 4، تم تزويدها جميعا بالأجهزة الخاصة بعمليات التنظيرِ والإصابات، مشيرا الى التشاركية في العمل التي تميز القطاع الطبي الاردني والتي أسهمت في رفع سوية الخدمات الطبية في الاردن وعززت سمعتها.
من جانبه، أكد رئيس الجمعية الاردنية لجراحي العظام ورئيس المؤتمر الدكتور فراس الدبوبي، أن الاردن يواصل، وبفضل الدعم الملكي، تقدمه في جميع المجالات، وخاصة الطبية وبالاخص جراحة العظام بمختلف فروعها، مشيرا إلى الزيادة الكبيرة في عدد المستشفيات في القطاعين العام والخاص، وما يشهده القطاع الطبي الأردني من تطور تقني وعلمي وبحثي لدى الطبيب الاردني.
وثمن حرص المؤسسات الطبية العسكرية والجامعية والحكومية والخاصة، على الارتقاء بجودة خدماتها وكفاءة منتسبيها، لافتا في هذا الإطار الى جهود نقابة الاطباء الاردنية في تنظيم ومراقبة مهنة الطب، وتحفيز الطبيب الأردني للتميز الدائم، ومواكبة التطور المستمر في حقل اختصاصه.
بدوره، قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور أنس التميمي إن المؤتمر يعد تتويجا للنشاط العلمي للجمعية، وجهود المجموعات الفرعية المنبثقة عنها، والتي باتت تشمل جراحة تبديل المفاصل، والطب الرياضي، والمناظير، وجراحة الطرف العلوي، ومجموعة جراحة عظام الاطفال والتشوهات الخلقية التي تم استحداثها اخيرا.
وقال إن أعمال المؤتمر تتضمن 70 محاضرة، تناقش 160 ورقة علمية، و12 ورشة عمل مكثفة تتناول كافة التخصصات الفرعية لجراحة العظام، وآخر ما توصل اليه الطب الحديث في جراحة الركبة والورك، وزراعة المفاصل، والطب الرياضي، وعظام الأطفال، وجراحات اليد والأطراف العلوية والقدم، والعامود الفقري، والأورام، وطرق العلاج المتطورة للعامود الفقري، وتشوهات القدم، وخلع الكتف المتكرر، وزراعة مفصل الكتف.
ويشارك في المؤتمر بحسب التميمي، 25 خبيرا من أكثر من 13 دولة عربية وصديقة لطرح آخر المستجدات في جراحة العظام، فيما يتضمن حوارات متقدمة لحل مشكلات المرضى، و70 محاضرة علمية قيمة لخبراء حول العالم ومشاركين محليين في مجال طب العظام.
وافتتحت سموها على هامش المؤتمر معرضا طبيا على هامش المؤتمر، عرضت فيه أحدث ما توصلت اليه الصناعات الطبية الأردنية والعلمية في مجال جراحة العظام ومستلزماتها.